سياسة

أمام بيته بالهرم .. اغتيال ضابط كبير بالداخلية

 

“أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن اغتيال اللواء محمد السعيد مديرالإدارة العامة للمكتب الفنى لوزير الداخلية  “إثر تعرضه لطلقات من مجهولين بشارع الأهرام صباح اليوم وجار تكثيف الجهود لضبط الجناة.”

وأضافت  الوزارة على صفحتها على موقع فايسبوك ، أن السعيد قتل لدى “اعتراض دراجة بخارية يقودها شخصان لسيارته وإطلاق النيران تجاهه.”

وقالت مصادر أمنية إنه تعرض لإطلاق النار لدى مغادرته منزله.

LEWAA SAED

اللواء محمد سعيد

وقالت بوابة الأهرام أن النيابة العامة بدأت  فى استجواب السائق الخاص للواء محمد سعيد، مدير مكتب وزير الداخلية، الذى تم اغتياله صباح اليوم أمام منزله بصفته الشاهد الوحيد على حدوث الجريمة. 

وانتقل فريق من نيابة جنوب الجيزة، وجارٍ معاينة سيارة المجنى عليه، ومناظرة جثته وتبين من المعاينة المبدئية  كشفت معاينة النيابة التى انتقلت لمستشفى الشرطة بالعجوزة لمعاينة عن استشهاده برصاصة واحدة اخترقت زجاج السيارة ودخلت فى الرقبة من الناحية اليمنى وخرجت من الناحية اليسرى للرقبة ثم اخترقت الكتف الأيسر واستقرت الرصاصة فى عظمة الكتف.

وأكد محمد الفوتى، رئيس نيابة جنوب الجيزة الكلية، أن الأطباء الشرعيين تمكنوا من استخراج الرصاصة للتوصل إلى نوع السلاح المستخدم فى الحادث، كما أجرى أحمد المغازى، رئيس نيابة العمرانية، معاينة للسيارة التى كان يستقلها الشهيد وتبين وجود فتحه واحدة فقط فى زجاج السيارة من الجانب الأيمن بينما لم تتعرض باقى أجزاء السيارة للتلف وتستمع النيابة الآن إلى أقوال الشهود فى مكان الواقعة.

كان ضابطا بأمن الدولة 

ونقلت اليوم السابع   عن  مصدر أمنى أن اللواء محمد سعيد مدير المكتب الفنى لوزير الداخلية والذى استشهد صباح اليوم على يد مسلحين أثناء خروجه من منزله بمنطقة الطالبية كان يعمل سابقا بجهاز أمن الدولة، مشيرا إلى أن التحريات الأولية تؤكد وجود دافع سياسى وراء اغتياله.

وأضاف المصدر، أن جهاز الأمن الوطنى بدأ إجراء تحرياته بالتنسيق مع المباحث العامة لمديرية أمن الجيزة لكشف هوية المتهمين والقبض عليهم، وجارى الاستماع لأقوال سكان الشارع الذى شهد الحادث للتوصل إلى شهود عيان للحصول على أقوالهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق