العالم في 60 ثانية

اعتقال ضابط أمريكي خطط لارتكاب مجزرة جماعية.. العالم في 21/2/2019

أهم خمسة أخبار في العالم.. الخميس 21 فبراير 2019

اعتقل ضابط في قوات حرس السواحل الأمريكي، للاشتباه في تخطيطه لهجوم إرهابي، حسبما أظهرت وثائق قضائية.

وعثرت الشرطة على أسلحة وذخائر، في منزل الضابط “كريستوفر بول هاسون” في ضاحية سيلفر سبيرنغ، بولاية ميريلايند.

وحدد هاسون، الذي يصف نفسه بأنه “قومي أبيض”، قائمة أهداف تتضمن سياسيين ديمقراطيين بارزين، وفقا للمحققين. وقال إنه استلهم فكره من النرويجي “أندرس بريفيك” الذي ارتكبت مجزرة، أسفرت عن مقتل 77 شخصا، معظمهم شباب، في مخيم صيفي عام 2011.

أسلحة وذخائر

وفي سياق منفصل، قال البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اليوم، إن الكنيسة الكاثوليكية “سوف تصغي لصرخات الصغار الذي يناشدون العدالة”.

وقال في بيان قصير خلال افتتاح قمة دولية في الفاتيكان تدور حول اعتداءات جنسية قام بها أو تستر عليها رجال دين إن الضحايا والرعية الكاثوليكية لا ينتظرون مجموعة بسيطة ومتوقعة من الإدانات، بل “إجراءات ملموسة وفعالة”، وقال أيضا إن “شرور” الاعتداءات الجنسية بحق الأطفال من قبل الكهنة يجب أن تتحول إلى تفاهم وتطهير.

البابا عن انتهاكات الإكليروس: الكاثوليك ينتظرون إجراءات ملموسة وفعالة

ومن جهته، يواجه الضابط السويسري السابق يوهان كوسر- الذي سافر إلى سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية وليس الانضمام لصفوفه- محاكمة عسكرية في بلاده بتهمة الانضمام لقوات أجنبية.

ووجهت السلطات لكوسر تهمة الانضمام لجيش أجنبي بما يخالف قانون الحياد السويسري فضلا عن تقويض أمن البلاد.

ولم يسع كوسر إلى التستر على عمله، بل ظل فخورا به. وقال متحدث باسم الجيش :”يحظر القانون القتال في صفوف قوات أجنبية”.

يوهان كوسار

وعلى صعيد آخر، ردت جماعة حزب الله اللبنانية على التنديد الأمريكي بدورها في لبنان، اليوم، ووصفته بأنه ”انتهاك للسيادة“ وذلك بعدما عبرت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن نفوذ الجماعة المتنامي.

وكانت السفيرة الأمريكية في لبنان قالت، عقب اجتماعها برئيس الوزراء اللبناني يوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة قلقة بشأن ”الدور المتنامي ” لحزب الله داخل الحكومة. وتحظى الجماعة الشيعية المسلحة بدعم إيران، وتدرجها واشنطن في قائمة المنظمات الإرهابية.

ورياضيًا، وقع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقوبة ضخمة على المدير الفني لليفربول يورجن كلوب قدرها 45 ألف جنيه إسترليني بسبب تعليقاته على حكم لقاء فريقه أمام وست هام.

وقال بيان الاتحاد الإنجليزي: “تم تغريم يورجن كلوب 45 ألف جنيه إسترليني بعدما تقبل اتهام الاتحاد بتعليقاته السيئة على حم لقاء هام والتي تشير للتشكيك في نزاهته أو اتهامه بالتحيز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق