أخبار

اعتداء دموي على شاب مصري بالكويت.. وتحرك دبلوماسي

وزيرة الهجرة تلتقي مسؤولين في الكويت للوقوف على ملابسات الاعتداء على مصري

 

تداول عدد من النشطاء والمصريين المقيمين في الخارج فيديو لواقعة تعرض مواطن مصري بدولة الكويت للضرب والسحل على يد مواطن كويتي، وتعتذر “زحمة” عن نشر الفيديو لبشاعته.

صورة من الفيديو المتداول للشاب المصري المعتدى عليه في الكويت

ويظهر في الفيديو الشاب الكويتي، وهو يعتدي على المواطن المصري بكل وحشية حتى فقد وعيه.

وتدخل عدد من العاملين في المتجر الذي حدث الاعتداء به وتم إبعاد المواطن الكويتي عن الشاب المصري، إلا أنه عاد ومعه عصا “مقشة” واعتدى عليه بالضرب على رأسه مرة أخرى بوحشية وضرب رأسه بقدمه عدة مرات.

وبحسب بعض التعليقات فإن المواطن اسمه “وحيد محمود رفاعي حسن”، من محافظة الإسكندرية وسبب الواقعة أن الشاب المصري قال للمواطن الكويتي: “العمال في وقت غداء الآن”.

وبحسب بعض التعليقات، فإن الشاب تم نقله للعناية المركزة بأحد المستشفيات في حالة صعبة وسط غضب كبير من العاملين المصريين بالكويت.

وأدانت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين فى الخارج، واقعة تعرض المواطن للضرب والسحل على يد مواطن كويتي، قائلة “الفيديو فى منتهى السوء وتواصلت مع سفيرنا فى الكويت للتأكد من الموضوع”.

وأعلنت السفيرة نبيلة مكرم، فى مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة ON Live، توجهها لزيارة الكويت غداً بعد موافقة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بالإنابة، مضيفة ” سأزور المواطن المصرى وأسرته، وطلبت من السفير المصرى فى الكويت تجهيز مقابلة مع وزيرة العمل الكويتية للوقوف على حقوق المواطن المصري”.

القبض على المعتدي والتحقيق معه في الكويت

من جانبها أعلنت القنصلية المصرية، في الكويت، خروج المواطن المعتدى عليه من غرفة العناية المركزة إلى جناح بمستشفى الصباح للجراحة، مؤكدةً استقرار حالته الصحية. وأكدت القنصلية، وفقًا للبيان الصادر اليوم الأربعاء، إلقاء السلطات الكويتية القبض على المعتدي، وتسجيل القضية بالرقم (481\2017) “جنح الشويخ الصناعية”، مشيرة إلى أنه من المقرر انتقال محقق من السلطات الكويتية إلى مستشفى الصباح، لاستكمال التحقيقات والوقوف على حالة المواطن المصري والاستماع لأقواله. وأضافت القنصلية، في نص البيان، أن فريق عمل القنصلية يتواجد بصفة دائمة بمستشفى الصباح، فضلا عن وجود فريق آخر بمخفر الشويخ.

وأكدت القنصلية أن فريق عمل من القنصلية توجه في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى مقر المستشفى المتواجد بها المجني عليه، للاطمئنان على وضعه الصحي، والوقوف على ملابسات الواقعة. من جانبها، زارت زوجة القنصل المصري بالكويت، هويدا عصام، صباح اليوم بزيارة المعتدى عليه بالمستشفى، للاطمئنان عليه، والتأكد من تقديم القنصلية لكل الدعم والمساندة اللازمة له.

ومن جانبه أعرب السفير الكويتي بالقاهرة عن حزنه لوقوع “مثل هذه الحوادث الفردية”، وصرح بأن العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي طيبة وممتدة ولن تأثر عليها مثل هذه الوقائع الفردية، كما أكد على توفير كافة المعلومات الخاصة بالحادث لوزارة الهجرة لمساعدتها في التحرك تجاه حفظ حق الشاب المصري المعتدى عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق