أخبار

إطلاق سراح صحفي ياباني بعد اعتقاله في سوريا ثلاث سنوات

لم يكن الاعتقال الأوّل له في الشرق الأوسط

المصدر: Reuters

ترجمة: رنا ياسر

قال وزير الخارجية الياباني، تارو كونو، اليوم الأربعاء، إن صحفيا يابانيا احتجزه متشددون إسلاميون واعتُقل في سوريا قبل 3 سنوات، أطلق سراحه وسيعود إلى بلاده في أقرب وقت، حسبما ذكرت “رويترز” وكالة الأنباء البريطانية.

وأكد دبلوماسيون في اليابان أن الرجل الذي أُطلق سراحه، يُدعى جامبي ياسودا، وهو صحفي حُر، ووُرد أنه اعتُقل على يد مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة بعد دخوله سوريا من تركيا عام 2015.

وحسب ما أشارت “رويترز”، فإن ياسودا عبّر عن امتنانه في فيديو نشره المسؤولون في تركيا، قائلا فيه: “اسمي جامبي ياسودا، صحفي ياباني، وتم اعتقالي في سوريا لمدة 40 شهرًا، والآن أنا في تركيا في ظروف آمنة، شكرًا لكم”.

كان رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، أعرب في وقت سابق عن ارتياحه في حين لا يزال في انتظار تأكيد هوية الشخص الذي أطلق سراحه.

وقال متحدث باسم الحكومة اليابانية إنه لم يتم دفع أي فدية مقابل إطلاق سراح ياسودا، “يبدو أنه بصحة جيدة إلا أن فريقنا سيفحص صحته لنقله إلى اليابان في أقرب وقت ممكن”، حسبما أعرب كونو للصحفيين.

جدير بالذكر أنه لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها احتجاز ياسودا في الشرق الأوسط، إذ تم احتجازه في بغداد عام 2004 ووجهت انتقادات للحكومة العراقية لإجبارها على إجراء مفاوضات لإطلاق سراحه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق