حيوانات

اصطياد الآفات وبعث رسائل مهمة.. أبرز مهام الكلاب في الحرب العالمية الأولى

مهارة وشجاعة ومثابرة هذه الكلاب مذهلة

daily mail

ترجمة وإعداد: ماري مراد

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مجموعة من الصور المذهلة التي كشفت عن شجاعة الكلاب ودورها البارز خلال الحرب العالمية الأولى، إذ كانت تصطاد الآفات وتحدد موقع الجنود المصابين في منطقة لا يسيطر عليها أحد، وتبعث برسائل مهمة بينما كانت تحاول تجنب الانفجارات النارية والرصاصات.

بحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة، فالكلاب- سواء كانت راكبة على ظهر حصان أو تقود مسيرة النصر بلا مبالاة أو ترخي قدمها المصابة بعد تأدية مهمة في خنادق الخطوط الأمامية- لم تكن بعيدة عن حرارة معركة الحرب العالمية الأولى، وعادة ما كانت تُستخدم كـ”جالبات حظ” للحفاظ على الروح المعنوية خلال سنوات الحرب.

الكلاب كانت تقوم أيضًا بأدوار أخرى في القتال المخيف، فبينما بعضها عمل كمراسل بين مقار الجيش البريطاني والجبهة الأمامية، أصبحت مهمة البعض الأخر تنظيف الخنادق من الفئران والجرذان وحماية مستودع الغذاء وحمل الطعام أو الذخيرة. يأتي هذا إضافة إلى تحديد موقع الجنود المصابين ليتمكنوا من تلقي المساعدات الطبية وسحب العربات والزلاجات أو العمل في الحراسة.

Pictured: Messenger dog bringing a message to soldiers in a shell hole in France during World War I

الكلاب المراسلة التي خدمت في الجيش البريطاني عُينت من قبل”Battersea Dogs’ Home” في لندن، ثم تدربت على الخدمة الحيوية في مدرسة تدريب كلاب حربية في إنجلترا. والكلاب التي كان ينتهي تدريبها الأولى بالنجاح، يتم نشرها في بيوت للكلاب بإيتابلس في فرنسا. ومن إيتابلس يتم نشر الكلاب في بيوت للكلاب بالقرب من الخطوط الأمامية، حيث تنضم إلى وحدات القتال.

وبقدرتها على الركض سريعا وتدريبها العالي، كانت الكلاب توصل رسائل مهمة في براثن المعركة، ممثلة هدف أصغر بكثير وأسرع لقناصة العدو.

وفي المتوسط، ضم كل بيت 48 كلبًا و 16 مدربًا، وهو المعدل الذي يشير إلى أهمية عمل الكلاب على الجبهة.عادة ما كانت الكلاب ضالة ، لذلك لا يمكن تفضيل سلالة معينة من الكلاب. ورغم هذا، بشكل عام فإن السلالات التقليدية مثل الكولي والريتريفر والتيرير، تم اختيارها للعمل كمراسلة. بينما اعتاد الصليب الأحمر بشكل شائع على استخدام آريدال تيرير، للبحث عن الجنود المصابين.

وتم تبني بعض الكلاب من قبل الجنود المصابين بعد مقتل صاحبها أو هربه من منطقة الحرب.

Pictured: Proudly perched on top of what looks like a howitzer, this pet dog was the regimental mascot of the artillery gunners also gathered around the gun

وفيما يتعلق بكلاب الحراسة، فقد تدربت على حراسة الجنود وتعلمت العواء أو النبح عند سماع صوت أي غريب في المنطقة المحيطة. وتم تدريب الكثير من الدوبرمان لتكون كلاب حراسة.

لم تتوقف مهما “الكلاب الشجاعة” عند هذا الحد، فقد كان يتم إطلاق سراحها في الخنادق لاصطياد الفئران، التي كانت تتغذى على الطعام المتعفن، لعدم موجود طريقة ملامة للتخلص من القمامة في الخنادق.

وتم تدريب ما يصل إلى 20 ألف كلب على مهام الخطوط الأمامية خلال الحرب العالمية الأولى. ونقلت صحيفة the Aberdeen Evening Express قول كولونيل ريتشاردسون، الرجل الذي كان يدير مدرسة الكلاب الحربية، عام 1918: “مهارة وشجاعة ومثابرة هذه الكلاب مذهلة”.

Pictured: A soldier of the East Lancashire Regiment is crouched in a shallow trench holding a small dog

Pictured: Women's Auxiliary Army Corps members enjoy some respite at one of France's beaches alongside their canine acquaintances

Pictured: Five soldiers at a bombed house in Peronne, France, during World War I. The secodn one from the left is holding a terrier, a perennial source of comfort

Pictured: Pups close to the front line straining at their leashes

Pictured: Red Cross staff, possibly ambulance drivers, line up alongside theri faithful pooch to meet Queen Mary

Pictured: Divisional Commander of the Black Watch - a Scottish Regiment - with the divisional pet 'Rip'

Pictured: With bandages on all four paws, this dog - called 'Paddy - carried out a range of hazardous duties in the front line trench, despite the shellfire and poisonous gas

Pictured: Cheery pilot and observer with their cute mascot pup ready for a fight over the German lines

Pictured: Messenger dogs on parade outside their kennels, close to the Western Front

Pictured: Canadian soldiers celebrating the Armisitice in Mons, Belgium, led by a proud mutt

Pictured: Military Police had their work cut out to keep the over-eager dogs off the parade ground during a visit from the top brass

Pictured: The regimental pet of a battalion of the Staffordshire Regiment sits proudly atop a horse

Pictured: Stunter, the clever mascot of the Tank Corps who, owing to his experience gained by riding about in tanks, can balance himself on the bars of a motorbike

Pictured: With his soaking wet messenger beside him, this handler is checking a message that this dog has just carried to him. The bag attached to his chest is likely to be full of correspondence

Pictured: A relaxed but dirty soldier with a coat slung over his arm is leading a tiny dog away from an out-of-focus group of soldiers

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق