سياسة

اشتباكات بين «إخوان فيصل وحلوان» والأهالى بسبب «تسلم الأيادى وسب الجيش»

مظاهرات الإخوان في المهندسين في 27 سبتمبر 2013
مظاهرات الإخوان في المهندسين في 27 سبتمبر 2013

فجرت الهتافات المعادية للجيش الوطنى وللشرطة وللرئيس المؤقت عدة اشتباكات بين متظاهرى الإخوان والمواطنين، أمس، خاصة فى فيصل وحلوان، حيث انطلقت مسيرة ضمت العشرات، عقب صلاة الجمعة، من مسجد الاستقامة، بالجيزة، وتقابلت مع مسيرة قادمة من الطالبية، بأول فيصل، واتجهتا معا إلى ميدان مصطفى محمود بالمهندسين.

وبحسب المصري اليوم رفع المشاركون فى المظاهرات إشاراتهم الصفراء وصورا لقيادات الإخوان، المقبوض عليهم، وأخرى للقتلى الذين سقطوا، على خلفية أحداث ٣٠ يونيو. وردد المتظاهرون هتافات معادية للجيش الوطنى وللشرطة، وتعدوا بالضرب على قائد سيارة طالبهم بفتح الطريق، وحطموا سيارته.

ونشبت مشادات كلامية أكثر من مرة بين أنصار المعزول والأهالى والمارة، بسبب الهتافات المعادية للجيش الوطنى، حيث اندلعت اشتباكات بين المتظاهرين والمارة وأهالى شارع فيصل، الذين واجهوا مظاهرة الإخوان بأغنية «تسلم الأيادى»، لينفجر غضب أنصار «المحظورة»، ويهاجموا السيارات وواجهات المحال التجارية، ومظاهرات في المعادي وحلوان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق