أخباررياضة

استقالة تركي آل الشيخ من الرئاسة الشرفية للأهلي المصري بعد أزمة رامون دياز

تركي آل الشيخ: تصرفت بحسن نية وتم تفسير تصرفاتي بشكل خاطىء

أعلن تركي آل الشيخ رئيس الهيئة السعودية للرياضة استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري اليوم الخميس، وقال تركي في بيان إنه “كان حريصا على مصلحة نادي الأهلي العريق” لكن تم تفسير تصرفاته بشكل خاطىء على حد تعبيره

وفيما يلي نص بيان الاستقالة

على مدار شهور مضت شرفت بالرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري،، وعلى مدار سنوات مضت كان النادي الأهلي ومازال وسيظل هو النادي الذي أحبه وأشجعه في مصر ودائماً في وجداني.
كنت حريصاً أن تكون مصلحة هذا النادي العريق وجمهوره هي من أهم أولوياتي وكنت أتابع كل همومه وطموحاته بقلبي وعقلي، إلا أن هناك بعض المواقف التي كنت أتعامل فيها بحسن نية وبطبيعتي وبحبي الشديد للنادي الأهلي، و يتم دائما تفسيرها بشكل خاطئ ويساء استخدامها بشكل كبير وغير مفهوم بالنسبه لي، وهو أمر أحزنني كثيراً ومع ذلك لم أتأخر عن النادي الأهلي رغم كل شئ ..
إلا انني اليوم أجد نفسي مضطراً أن أعتذر عن رئاستي الشرفية للنادي الأهلي، داعياً المولي عز وجل أن يوفق هذا النادي العريق لإسعاد جمهوره العظيم..

كان اسم تركي آل الشيخ قد ارتبط بعدد من الأزمات في الوسط الرياضي المصري آخرها أزمة فشل تعاقد  النادي الأهلي مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز الذي طار إلى السعودية للتعاقد مع نادي اتحاد جدة، بتأثير من آل الشيخ الذي روى القصة بنفسه في برنامج تلفزيوني أمس الأربعاء (تفاصيل أكثر من هنا)، وهو ما تسبب في اجتماع طارى دعا إليه اليوم محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي وضم أعضاء مجلس إدارة القلعة الحمراء

وارتبط آل الشيخ بعدد آخر من أزمات الكرة المصرية أبرزها أزمة خروج نجم الأهلي عبد الله السعيد من مصر إلى فنلندا ثم إلى نادي أهلي جدة السعودي، وتمويل صفقة لاعب الأحمر الجديد صلاح محسن، فضلا عن حديثه أكثر من مرة عن تغيير الجهاز الفني لفريق كرة القدم في النادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق