أخبارمجتمع

استغاثة من هند: هذا الشخص اغتصبني

هند: أنقذوني قبل أن أنتحر

نشرت شابة تدعى “هند شجيع عبدالرحمن” (30 سنة) نداء استغاثة عبر مقطع فيديو قالت فيه إنه تم اغتصابها من شخص يدعى (ي) ويقيم في منطقة المنيل، وقالت هند إنها عجزت عن أخذ حقها من هذا الشخص الذي قال لها “اضربي دماغك في الحيط”، وقالت إنها لا تريد أن تنتحر، ولكن لو انتحرت فليعلم الجميع أن هذا الشخص هو السبب في انتحارها.

وقالت هند في الفيديو إنها تعرفت على هذا الشخص قبل حوالي العامين في مجال إنقاذ الحيوان الذي تعمل به، حيث تدير جمعية خيرية في هذا المجال، وبعد عامين عاد الشخص للاتصال بها ولقائها وجلب مساعدات إلى الجمعية ودعاها على الغداء عدة مرات، وفي المرة الأخيرة اعتذرت منه، فأحضر غداء إلى الجمعية، وبعد أن بدأت تتناوله أحست بفقدان الوعي والسيطرة على جسدها، فقام ذلك الشخص بخلع ملابسها واغتصابها وغادر المكان، ولم تستفق هند من المخدر سوى بعد 7 ساعات.

وأضافت هند أنها لم تستطع اللجوء إلى الشرطة والطب الشرعي فوق وقوع الحادثة، لأنها “كانت وحدها: ولم تمتلك القدرة النفسية على ذلك”، وهو ما أضاع حقها في ما بعد حسب قولها، وقالت إن الجميع صار يطلب منها “أن تنسى وتعيش حياتها لكنها لا تستطيع”، وناشدت هند أي شخص قادر على مساعدتها أن يتصل بها لأنها لا تستطيع الحياة مع ما جرى لها، وقالت إن والدها متوفى، ووالدتها سيدة كبيرة لا تستطيع أن تخبرها بما حدث، وطلبت من الجميع أن ينشر الفيديو على أوسع نطاق على أمل أن تستطيع يوما ما أن “تأخذ حقها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق