ثقافة و فن

استرداد آثار مصرية مسروقة في نيويورك

اثر فرعوني

تمكنت وزارة الآثار من إثبات أحقية مصر في استعادة مجموعة من القطع الأثرية ترجع إلي عصور من الحضارة المصرية القديمة‏,‏

كان قد تم ضبطها بوحدة جمارك نيويورك عام2011, في أثناء محاولة تهريبها داخل الولايات المتحدة الأمريكية, صرح بذلك الدكتور محمد إبراهيم ـ وزير الآثار.
وبحسب صحيفة الأهرام قال الوزير إنه فور ضبط القطع الأثرية تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاستعادتها بالتنسيق مع الخارجية المصرية.
كما أوضح الوزير أن القطع المضبوطة تم التحفظ عليها من قبل سلطات الأمن الداخلي الأمريكية بعد أن ثبت عدم صحة أوراق الملكية الخاصة بها, و أضاف أن القطع المضبوطة تعد من نتاج أعمال الحفر خلسة بعدد من المواقع الأثرية, الأمر الذي يعكسه تنوع العصور التي تعود إليها القطع المضبوطة واختلاف الطرز الفنية لها.
من جانبه قال علي أحمد ـ مدير إدارة الآثار المستردة ان القطع المضبوطة تتمثل في تابوت خشبي خاص بسيدة, وهو عبارة عن مجموعة من القطع الخشبية تمثل الجزء الداخلي والخارجي للتابوت ويرجع إلي العصر المتأخر وتابوت آخر يعود إلي العصر اليوناني الروماني ومجموعة من النماذج لقوارب خشبية ترجع إلي الدولة الوسطي وعدد من التماثيل المصنوعة من الحجر الجيري يعود بعضها إلي عصر الانتقال الثالث بينما يرجع البعض الآخر إلي العصر المتأخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق