مجتمع

استجواب العشرات في واقعة التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة

جريمة بشعة شهدها شارع المشاية في مدينة المنصورة

 

تستجوب أجهزة الأمن بمديرية أمن الدقهلية أكثر من 40  شخصا من المشتبه  بتورطهم في واقعة التحرش الجماعي بإحدى الفتيات في مدينة المنصورة ليلة رأس السنة، وجرى التحفظ عليهم لمناقشتهم بشأن ملابسات الواقعة.

ونقل موقع الوطن عن “مصادر مطلعة“، إن المشتبه فيهم يجرى فحصهم من قبل قوات الأمن وتفريغ الفيديوهات المتداولة للواقعة ومعاينة وتفريغ الكاميرات بالمنطقة محل الواقعة، موضحة أن الشخص الذي يظهر في الفيديوهات يجرى التحفظ عليه لحين مناقشته حول ملابسات الواقعة.

الفتاة لم تحرر محضر شرطة

ونقلت صحيفة الأهرام عن مصادر بمديرية أمن الدقهلية أنه لم يتم تحرير محضر بالواقعة من قبل المتحرش بها في قسم الشرطة التابع للمنطقة،  وقالت إن بعض ممن تداولوا الفيديو أكدوا أن الفتاة مغربية الجنسية وكانت بصحبة أصدقائها في المدينة لقضاء ليلة رأس السنة ، الأمر الذي لم يتم الجزم به رسميا لعدم تحرير محضر أو لجوئها للشرطة.

الواقعة

ظهرت مقاطع الفيديو في أول أيام العام الجديد بمنطقة المشاية السفلية  بالمنصورة التي تتواجد به االعديد من المنشآت والنوادي التي تشهد ازدحاما واضحا في الأيام العادية خاصة ليلة الاحتفال  برأس السنة، حيث تجمهر مئات الشباب الذين يهرولون بشكل عشوائي وسط تساؤلات العابرين عن سبب التجمهر، حتى ظهر مقطع واضح لفتاة يحيط بها  المئات من الشباب ومحاولات لتخليصها وسط صراخها المتواصل قبل أن يساعدها البعض على دخول سيارة

كما أظهر أحد المقاطع محاولة الفتاة الاحتماء بأحد المحلات التجارية وتجمهر المئات أمامه وسط تعليقات وتحرش لفظي مستمر قبل اضطرارها للخروج منه

إدانة

وأدان المجلس القومي للمرأة بالدقهلية، واقعة التحرش الجماعي،  وأشار المجلس إلى أن الفيديو الذي تم تداوله صادم ومخالف لكل قيم وأخلاق المجتمع المصري، الذي يتميز بالأصالة والترابط والإحترام، وما بدر من الشباب المتحرش في حق تلك الفتاة يسئ لكل فتاة وامرأة مصرية، كما يسئ لكل الشعب المصري فهو تصرف غريب وشاذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق