ارتفاع قتلى انفجار العريش إلى 18 من رجال الشرطة.. وتفجير الإسعاف

الإرهابيون فجروا سيارة إسعاف كانت تنقل مصابي الهجوم

 

وكالة أونا – الأهرام- رويترز

قالت مصادر أمنية وطبية بشمال سيناء إن عدد قتلى هجوم تفجير العريش الذي وقع ظهر اليوم الإثنين ارتفع إلى 18 من مختلف رتب الشرطة وإصابة أربعة آخرين من أفراد الشرطة بينهم عميد وعريف فضلًا عن أربعة مسعفين كانوا ينقلون ضحايا الهجوم من موقع الحادث.

وقال مصدر أمني إن عبوة ناسفة “شديدة الانفجار” استهدفت قولًا أمنيًا ظهر اليوم الإثنين وانفجرت في 3 مدرعات أمنية كانت قادمة من مدينة بئر العبد متجهه نحو مدينة العريش في شمال سيناء.

ويشهد موقع الهجوم اشتباكات وتبادل إطلاق نار بين قوات الأمن والمسلحين عقب وقوع الهجوم، وأصيب عدد من رجال الإسعاف أثناء محاولة نقل الضحايا إلى مستشفى العريش الدوليّ، وأصيب مسعف تابع لمرفق إسعاف شمال سيناء، نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولين على الطريق الدولى العريش القنطرة بمنطقة التلول غرب العريش.

وقالت مصادر طبية إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة الإسعاف أثناء نقلها عددا من المصابين التابعين لقوات الأمن فى الهجوم الذى شنه العناصر المسلحة على دورية أمنية بمنطقة التلول غرب العريش اليوم.

ولا تزال عمليات إخلاء ضحايا الهجوم مستمرة لصعوبة وصول المسعفين إلى موقع الاشتباكات وتبادل إطلاق النار الذي لا يزال دائرًا بين قوات الأمن والمسلحين حتى الآن.

وكان مسلحون مجهولين قد زرعوا عبوة ناسفة في منطقة التلول على الطريق الدولي: العريش / القنطرة، حيث انفجرت أثناء مرور قوة أمنية من الشرطة أثناء عملية تمشيط في المنطقة ما بين التلول وكمين الميدان مما أسفر عن سقوط ضحايا من قوات الشرطة، وإصابة العميد محمود الخضيري ببتر في القدم اليمنى واستولى المسلحون على سيارته «البيك أب» الخاصة بالشرطة وإصابة العريف عصام عبدالعاطي، 28 عامًا بشظايا متفرقة بالجسد. وتبع ذلك تبادل لإطلاق النار بين قوات الشرطة والعناصر المسلحة وماتزال المطاردات والاشتباكات مستمرة حتى الآن.

اقرأ ايضاً :   تايمز أوف إسرائيل: "التسريبات" لم تضر السيسي