أخبار

ارتفاع ضحايا حفل زفاف أفغانستان إلى 63 قتيلا

وطالبان تنفي تورطها..

أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم الأحد، مقتل 63 شخصا، وجرح 182 آخرين، في التفجير، الذي استهدف مساء السبت حفل زفاف في كابل.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نصرت رحيمي، إن “بين الضحايا نساء وأطفالا”. ونفت حركة طالبان أي تورط لها في التفجير.

وتتميّز حفلات الزفاف الأفغانية بضخامتها، إذ غالباً ما يناهز عدد المدعوين فيها المئات وأحياناً كثيرة الآلاف، وهي تقام في قاعات ضخمة يُفصل فيها عادة الرجال عن النساء والأطفال.

ونقلت وكالة رويترز عن وزارة الداخلية الأفغانية، قولها إن الانفجار ناجم عن انتحاري استهدف حفل الزفاف وفجّر نفسه به، ونقلت عن مسؤولين أيضاً قولهم إن المُهاجم استهدف منطقة استقبال الرجال.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، المكان الذي وقع فيه الهجوم، وأظهر أحد المقاطع صراخاً في المكان بينما كان الناس يهرعون.

وقال محمد فرهج، الذي كان حاضرا في حفل الزفاف لوكالة فرانس برس أنه كان بالقرب من القسم المخصص للنساء عندما سمع دوي انفجار قوي في القسم المخصص للرجال.

وأضاف “هرع الجميع إلى الخارج وهم يصرخون ويبكون”، موضحا أن “الدخان ملأ القاعة لأكثر من 20 دقيقة، وكل شخص تقريبا في قسم الرجال قتل أو جرح”.

وأشار إلى أن انتشال الجثث من القاعة كان مستمرا بعد ساعتين من التفجير.

ويأتي الانفجار الذي وقع مساء السبت غرب كابل، بينما بلغت الولايات المتحدة وحركة طالبان المراحل الأخيرة من المفاوضات للتوصل إلى اتفاق من أجل خفض القوات الأمريكية في أفغانستان.

وأعلن البيت الأبيض، الجمعة، عن إحراز تقدم في التحضيرات للتوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان في أفغانستان، مشيراً إلى أنّ المباحثات بين الرئيس دونالد ترامب وكبار مستشاريه حول الاتفاق تجري “بشكل جيد جدا”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق