أخبار

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة تسونامي في إندونيسيا إلى 429 قتيلًا

أكبر عدد ضحايا في عام واحد منذ 10 سنوات بسبب الكوارث الطبيعية في إندونيسيا

 

ارتفعت حصيلة قتلى أمواج تسونامي التي ضربت السواحل المحيطة بمضيق تسوندا بإندونيسيا إلى 429 قتيلا في حين أصيب 1458 شخصا آخرين وفق الأرقام الرسمية الصادرة عن وكالة إدارة الكوارث بالبلاد.

ووفق الأرقام الرسمية، بحسب ما نشرته “سي إن إن”، بلغ عدد المفقودين  1548 شخصا، وأدت لنزوح أكثر من 16 ألف شخص، في حين تضرر 885 منزلا و73 فندقا و435 قاربا، وابتلعت موجات تسونامي حفلًا موسيقيا، وتسبب في

وشهدت إندونيسيا سقوط أكبر عدد من القتلى خلال عام نتيجة الكوارث منذ ما يزيد على عشر سنوات، بحسب “سكاي نيوز”، حيث دمرت الزلازل مناطق من جزيرة لومبوك السياحية في يوليو وأغسطس، كما أسفر زلزال تسوناميعن مقتل أكثر من ألفي شخص على جزيرة سولاويسي في سبتمبر.

وقالت السلطات الإندونيسية إن أمواج تسونامي جاءت نتيجة انهيار أرضي تحت سطح الماء بسب نشاط بركاني ناتج عن انفجار بركان آنك كاركاتو وليس زلزالًا،  موضحة أن أمواج تسونامي ضربت جانبي مضيق سوندا ليصل امتدادها إلى الجانب الشرقي من جزيرة سومطرة، والجانب الغربي من جزيرة جاوة.

واستخدمت فرق الإنقاذ الإندونيسية، اليوم اللاثاء، الطائرات المسيرة والكلاب البوليسية للبحث عن ناجين بطول الساحل الغربي المدمر لجزيرة جاوة.

وقال يوسف لطيف المتحدث باسم وكالة البحث والانقاذ الوطنية، بحسب “رويترز”: “هناك الكثير من المواقع التي اعتقدنا أنها لم تتضرر، لكننا وصلنا الآن إلى أماكن نائية أكثر وفي الحقيقة يوجد الكثير من الضحايا هناك“.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق