اقتصاد

ارتفاع الفارق بين سعر الدولار الرسمي والسوق السوداء إلى 50 قرشًا

شركة صرافةعادت السوق السوداء للعملات الأجنبية للظهور بقوة خلال الأيام القليلة الماضية، وقال متعاملون في السوق إنهم اشتروا الدولار بسعر يتجاوز 7.40 جنيه من بعض شركات الصرافة، التي رفضت تحرير إيصالات لهم بعملية البيع.

وبحسب صحيفة المصري اليوم أرجع خبراء ومتعاملون الأزمة إلى تزايد الطلب من جانب المستوردين على الدولار، خاصة الحديد والسيارات، وبدء موسم استيرادي جديد، وأيضا نهاية السنة المالية بالقطاع الخاص، حيث تبدأ شركات أجنبية عاملة في السوق المحلية تحويل أرباحها للخارج بالدولاركان الدكتور محمود أبوالعيون، محافظ البنك المركزي الأسبق، قد قال في تصريحات صحفية إن أحد أسباب عودة السوق السوداء ممارسات عناصر من الإخوان بتجميع الدولار، واكتنازه أو تحويله للخارج لأسباب انتعاش السوق السوداء وانتشارها.يأتي هذا النشاط في السوق السوداء في الوقت الذي استقر فيه سعر الدولار الرسمي عند 6.88 جنيه للبيع و6.91 جنيه للشراء، وأسباب أخرى للفارق؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق