أخبار

ادخر مصروفه لشراء “لاب توب” فقتلوه.. قصة ضحية التسوق الإلكتروني

ضبط المتهمين بقتل طالب بكلية الهندسة في حديقة بمساكن شيراتون

محمد عبد العزيز، طالب الهندسة القتيل

 

قصة مأساوية وجريمة بشعة هزت مصر خلال يومين، ضحيتها طالب بكلية الهندسة، قاده حلمه البسيط لنهاية حياته..

وعلى مدار يومين امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بصورة محمد عبدالعزيز الشاب الذي اختفى في ظروف غامضة وكانت شقيقته تبحث عنه دون جدوى حتى عثر على عليه بعد أن فارق الحياة وجسده مثقوبا بالطعنات، فيما طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة ضبط الجناة والقصاص للشاب.

كان القتيل قد خرج بعد أن ادخر 25 ألف جنيه لشراء جهاز اللاب توب الذي ظل يحلم به لسنوات ولكنه لم يعد.

فقد تعرف المجنى عليه على شخصين على موقع “أوليكس” ووثق بهما بعد أن أوهماه بأنهما يملكان جهاز “لاب توب” الذى يبحث عنه، واتفقا على لقائه فى منطقة مساكن الشيراتون “شرق القاهرة”، وبمجرد وصوله فى الموعد طعنه أحدهما بسلاح أبيض واستوليا على المبلغ المالى الذى كان بحوزته.

وكشفت تحريات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، فى القضية أن المجنى عليه محمد عبدالعزيز طالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة فى جامعة بنها، اعتزم شراء جهاز “لاب توب”، بسعر مناسب، عن طريق تطبيق “أوليكس” الإلكترونى.

البداية كانت ببلاغ تلقاه قسم شرطة النزهة بتغيب طالب بكلية الهندسة يدعى محمد عبدالعزيز، عن منزله منذ الأربعاء الماضي، وعثر رجال المباحث على جثة الشاب بمنطقة مهجورة بالنزهة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

واستمعت النيابة لوالد الضحية الذي كشف في التحقيقات أن ابنه محمد كان يبحث عن “لاب توب مستعمل”، وشاهد إعلانا على “أوليكس” عن لاب توب بالأوصاف التي يريدها.

وقال والد الضحية أن ابنه توجه لشراء اللاب توب، ولم يعد إلى المنزل مرة ثانية، فقام بتحرير محضر بتغيبه، ثم تلقى خبرا من قسم الشرطة بعثورهم على جثة ابنه مقتولا في منطقة مساكن الشيراتون بالنزهة، وأشارت التحريات إلى أن الجناة قتلوه واستولوا على ثمن اللاب توب وهاتفه المحمول.

وقال عدد من أصدقاء المجني عليه إنه كان يقتطع من مصاريفه من أجل شراء اللاب توب الذي سيسهل عليه إدارة قناته على اليوتيوب، بالإضافة إلى مساعدته في دراسته.

وكثفت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة جهودها لكشف ظروف وملابسات واقعة العثور على جثة محمد عبد العزيز طالب بكلية الهندسة جامعة بنها- بإحدى الحدائق بدائرة قسم شرطة النزهة وبها عدة إصابات عبارة عن طعنات نافذة بالظهر والبطن.

وتوصلت جهود فريق البحث، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلٍ من المدعو “أحمد.م.م” 18 سنة طالب، والمدعو “حسين.ع.م” 18 سنة طالب، ويقيمان بدائرة قسم شرطة عين شمس.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهما، أسفرت إحداها عن ضبطهما وبحوزة الأول سلاح أبيض “مطواة” والثانى سلاح أبيض “سكين” المستخدمان في الواقعة.

واعترفا بعد مواجهتهما بارتكابهما الواقعة بقصد السرقة، وأضاف الأول بأنه نظرًا لمروره بضائقة مالية خطط لاستدراج أحد الأشخاص عقب إيهامه برغبته في بيع جهاز “لاب توب” من خلال موقع التسوق الإلكترونى المشار إليه، وسرقة متعلقاته الشخصية كرهًا تحت تهديد الأسلحة المضبوطة بحوزتهما وفى سبيل ذلك، استعان بالثانى لتنفيذ مخططه، حيث تمكن من استدراج المجني عليه لمكان العثور على جثته وفور وصوله قاما بتهديده بقصد الاستيلاء على ما بحوزته من مبالغ مالية إلا أنه قاومهما فتعديا عليه بالأسلحة البيضاء وأحدثا إصابته والتى أودت بحياته واستوليا منه على (مبلغ 25 ألف جنيه- هاتف محمول) ولاذا بالفرار، وتم ضبط كافة المسروقات بمسكنهما.

واتخذت الأجهزة الأمنية كافة الإجراءات القانونية والعرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.

وأمرت نيابة النزهة، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات في القضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق