ثقافة و فنسياسةمنوعات

احترم نفسك .. في قطر

إذا ذهبت إلى قطر “اظهر احترامك” فلا ترتدي الشورت أو الفستان وغط جسدك من الكتفين إلى الركبتين. كي تكون “واحد منّا” .. هذا مضمون الحملة التي أطلقها شبان قطريون يحذرون السياح من مخالفة “الأزياء اللائقة” وإلا قد يواجهون الغرامة أو الحبس.

ملصق حملة "اظهر احترامك"
ملصق حملة “اظهر احترامك”

ليزي ديردين – اندبندنت

ترجمة: منة حسام الدين

 

أطلق مجموعة من الشباب القطريين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب السائحين بارتداء الملابس المحتشمة في الأماكن العامة، واحترام قيّم  البلد الإسلامي    تحت شعار” اظهر احترامك “.

وبجانب الحسابات الإلكترونية التي أسسها هؤلاء الشباب لحملتهم على موقعي “تويتر” و”انستجرام”، يوزعون منشورات تحمل أيضاً شعار “اظهر احترامك”، وتحتوى على رسوم   توضح ما هو مقبول ارتدائه وماهو مرفوض.

” إذا كنت في قطر، إذا فأنت واحد منا، ساعدنا في الحفاظ على الثقافة والقيم القطرية، يرجى ارتداء ملابس محتشمة في الأماكن العامة “، يمكنك قراءة تلك الجملة على منشورات “اظهر احترامك “، التي تحث الناس على تغطية أجسادهم من منطقة الأكتاف وحتى الركبتين مع تجنب ارتداء السراويل الضيقة “ليجينج” .

كان المركز الإسلامي في قطر قد أطلق مبادرة مشابهة في وقت سابق بهدف تثقيف الأجانب  قواعد اللباس في قطر.

 “تزداد نسبة الملابس غير المحتشمة في الأماكن العامة، وخاصةً في مراكز التسوق، تلك السلوكيات الأجنبية أصبحت تتصارع مع تقاليدنا”، قال ناصر المالكي، رئيس العلاقات العامة في المركز لصحيفة “أخبار الخليج”، وأضاف:” لا نريد أن يتعرض أطفالنا لتلك السلوكيات ويتعلمون منها، لذا أطلقنا تلك الحملة”.

“قطر”، المقرر لها أن تستضيف فعاليات كأس العام عام 2022، يبلغ عدد سكانها ما يزيد قليلاً عن 2 مليون نسمة، وتعتمد على الشريعة الإسلامية كمصدر رئيسي للتشريع فيها.

ووفقاً لمكتب الشؤون الخارجية والكومنولث التابع لوزارة الخارجية البريطانية، يُقيم 17 ألف بريطاني بشكل دائم في قطر، في حين أنه يزور قطر 40 ألف بريطاني سنوياً.

ولأن “قطر” تعتبر صاحبة أعلى دولة في مستوى الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في العالم ، والأعلى في احتياطيات الغاز الطبيعي والنفط ، فإنها تجتذب آلاف المغتربين الباحثين عن عمل.

لكن المادة السابعة والخمسين من دستور قطر تنص على أنه  يعتبر”واجب على الجميع” الذين يقيمون في البلاد أو يدخلون إليها، “الالتزام بالنظام العام والآداب، ومسايرة التقاليد الوطنية والأعراف التي تم ارساؤها في البلاد”.

وفي سياق متصل، يتم تصنيف ارتداء الملابس غير اللائقة في قطر على أنه فعل غير قانوني، كما أن التلفظ بعبارات بذيئة أو القيام بأفعال فاحشة مثل تبادل القبلات الحميمية  بين الأزواج أو ممارسة سلوكيات شاذة في الأماكن العامة، يفرض على مرتكبها غرامة أو عقوبة تصل إلى الحبس لمدة 6 أشهر.

وتتوافق حملة “اظهر احترام ” مع النصيحة التي وجهتها وزارة الخارجية البريطانية لزائري قطر من البريطانين، والتي حثتهم من خلالها على احترام العادات والقوانين المحلية في جميع الأوقات، وضمان أن افعالهم لا تسيء إلى التقاليد الأخرى أو المعتقدات الدينية.

ومن جانبهم، نصح المسؤولون الرسميون المسافرين البريطانين إلى قطر بارتداء الملابس المحتشمة في الأماكن العامة، وكرروا على أذهانهم نصيحة تغطية الجسد من منطقة الأكتاف وحتى الركبتين.

حملة”اظهر احترام ” مازلت تثير ردود أفعال متباينة على موقع “تويتر”، إذ أيدها البعض واعتبرها وسيلة للحفاظ على تقاليد الدولة القطرية وعاداتها، في حين صنفها البعض الآخر على أنها تتعارض مع قبول الاختلاف.

qat
ملصق الحملة في إحدى المكتبات الجامعية
f
بعض ردود الأفعال على “تويتر”

مقالات ذات صلة

إغلاق