اقتصاد

إجراءات تقشّف جديدة في الأرجنتين.. إلغاء نصف الوزارات ورفع الضرائب

تستهدف الوصول بعجز الموازنة إلى صفر بحلول عام 2019

ترجمة- هبة حامد

المصدر: BBC

أعلنت الأرجنتين مجموعة مِن إجراءات التقشّف لمواجهة حالة الطوارئ التي فرضها انهيار عملتها المحلية “البيزو”.

وقال الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، في لقاء تليفزيوني، إن بلده لن يستطيع الاستمرار في إنفاق ما يفوق عائداته، ليعلن مجموعة من الإجراءات الجديدة منها: رفع قيمة الضريبة المفروضة على صادرات بعض المنتجات والحبوب، وإلغاء نصف الوزارات في الحكومة، لكن حتى الآن لم تحدد الحكومة الوزارات التي من المقرر الاستغناء عنها.

وتعدّ الأرجنتين أكبر مُصدّر للحبوب وزيت الصويا على مستوى العالم، فضلا عن كونها من أكبر الدول المنتجة للذرة والقمح.

وستطبق الزيادة الجديدة في الضريبة على الصادرات بواقع 4 بيزو، ابتداءً من أول يناير المقبل، بينما يضاف على صادرات المنتجات المعالجة 3 بيزو لكل دولار.

من جانبه، أعلن وزير المالية الأرجنتيني، نيكولاس دوجوفن، أن إجراءات التقشف تهدف إلى خفض عجز الموازنة للعام المقبل، حيث تأمل الحكومة الأرجنتينية في الوصول بعجز الموازنة العامة إلى صفر بحلول عام 2019.

كانت الأرجنتين اضطرت في يونيو الماضي إلى طلب قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 50 مليار دولار، رغم موقف الصندوق منها في الأزمة التي تعرّضت لها الأرجنتين في عام 2001، ومن المقرر أن يضع دوجوفن اللمسات الأخيرة للإسراع من حصول دولته على قرض صندوق النقد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق