منوعات

اترك طفلك يشعر بالملل.. 7 فوائد للضجر في الصيف

الشعور بالملل وسيلة لجعل الأطفال يعتمدون على أنفسهم

المصدر: Mental Floss – SHAUNACY FERRO

ترجمة: ماري مراد

يبدو الأطفال متحمسين إلى إجازة الصيف، لكن بعد أسابيع قليلة دون مدرسة يبدأ الأطفال بالشعور بالملل.

إذا كان لديك أطفال يعانون من هذا الملل فلا تقلق، في الحقيقة ليس عليك بذل جهودًا مضنية لترتيب جدول مزدحم بالدروس والألعاب والأنشطة المنظمة الأخرى. بدلًا من ذلك، أترك طفلك يجلس في المنزل يشكو قائلًا “أشعر بالملل”، فهذا الأمر جيد بالنسبة له.

لا تندهش كثيرًا، فهناك 7 فوائد، قدمها موقع “Mental Floss “لشعور الأطفال بالملل:

الملل يحفز الإبداع:

يقترح الباحثون أن تجربة الضجر يمكن أن تؤدي إلى إبداع أكبر، نظرًا لأنها تسمح للعقول بالشرود. في إحدى الدراسات لعام 2014، طلب الباحثون مجموعة من المشاركين القيام بأنشطة مملة مثل نسخ أرقام الهاتف من دليل. بعد ذلك، أجرى لهم اختبار الإبداع، إذ كان عليهم إيجاد العديد من الاستخدامات لكوبين من الفوم. وانتهى الأمر بأن أولئك الذين خضعوا لمهام مملة تمكنوا من ابتكار العديد من الاستخدامات للكوبين أكثر من الذين لم يخضعوا لمهام مملة. وكتب الباحثون أن الملل “يمكن أن يكون في بعض الأحيان قوة من أجل الخير”.

هذه ليست فكرة جديدة كليًا. فهناك دراسة أخرى أجريت في كندا في ثمانينيات القرن الماضي قدمت دليلًا آخر على أن الملل ليس دائمًا شيئًا سيئًا: فقد توصلت إلى أن الأطفال الذين عاشوا في مدن بلا أجهزة تلفزيون حققوا درجات أعلى في الاختبارات المتعلقة بالخيال، من الأطفال الذين لديهم أجهزة تلفزيون. إذًا تخيل ما الذي يمكن أن يفعله الانفصال عن جميع الشاشات المتاحة الآن لإبداع الطفل.

يجعلهم أكثر استقلالًا:

الملل يمكن أن يجبر على الأطفال على خلق أفكارهم الخاصة المتعلقة بما يفضلون فعله وما هو ممكن، ثم توجيه نشاطاتهم الخاصة بشكل مستقل. وقالت لين فراي، طبيبة نفسانية للأطفال، لـ”كوارتز” في 2016: “إذا أمضى الآباء كل وقتهم لملء وقت فراغ أطفالهم، فلن يتعلم الأطفال أبدًا أن يفعلوا ذلك بأنفسهم. الشعور بالملل وسيلة لجعل الأطفال يعتمدون على أنفسهم”.

يشجع حل المشكلات:

في كتاب “حل الملل: فهم والتعامل مع الملل” تنصح الكاتبة والمدرسة ليندا ديل بأنه من المهم السماح للأطفال بتعلم التعامل مع الملل بأنفسهم لأن ذلك يساعدهم على تعلم اتخاذ القرارات حول كيفية استخدام وقت فراغهم.

وتكتب ديل: “هم في حاجة إلى رؤية مشكلة الملل في نطاق سيطرتهم، ما يمكن أن تساعدهم على التوصل إلى طرق بناءة لحلها بدلاً من مجرد الشعور بالملل أو الغضب حيال ذلك، كما يفعل الأطفال أحيانًا في مواقف لا يملكون السيطرة عليها. يتعلم الأطفال أن الضجر ليس عقبة لا يمكن التغلب عليها”.

يشجع على البحث عن تجارب جديدة:

في دراسة نُشرت عام 2012 في “Perspectives on Psychological Science”، سعى الباحثون لتعريف ماذا يعني الملل على وجه التحديد، وحينها شرح المؤلف المشارك مارك فينسكي، أستاذ مشارك في جامعة جيلف، أنه “في قلبه رغبتنا في الانخراط مع العالم أو أي نشاط عقلي آخر، وهذا يلفت الانتباه”.

وأضاف: “حينما لا يمكننا فعل هذا، يبدو أن هذا هو ما يؤدي إلى الإحباط والحالة البغيضة التي نسميها الملل. عندما يشعر الأطفال (والكبار) بالملل، لا سيما مع الأنشطة التي كانوا ينخرطون فيها، يكون لديهم الدافع لتجربة أشياء جديدة”.

مساعدتهم على تكوين صداقات:

وفقا لاثنين من علماء النفس من جامعة “تكساس إيه آند إم”، قد يلعب الضجر دورًا اجتماعيًا. فالشعور بالملل يمكن أن يدفع الأطفال إلى الخروج وأن يكونوا أكثر اجتماعية، وأن يستمتعوا بالأنشطة. وعندما لا يكون هناك الكثير للقيام به، يبدو فجأة التسكع مع طفل جديد (أو حتى أخوه الصغير) أكثر جاذبية.

اكتشاف اهتماماتهم:

سواء في المدرسة أو المنزل، عادة ما يُطلب من الأطفال المشاركة في الكثير من الأنشطة. وبالتالي فإن امتلاكهم للوقت والمساحة لفعل أي شيء، يمكن أن تساعد الأطفال على اكتشاف ما يريدون فعله حقًا. وتكتب عالم النفس فانيسا لابوينتي في هافينجتون بوست: “الأطفال في حاجة إلى أن يجلسون في ضجرهم حتى يصبح العالم هادئًا بما فيه الكفاية حتى يتمكنوا من سماع أنفسهم”.

هذا التوقف يسمح للأطفال بتوجيه الأنشطة الخاصة بهم دون تدخل الكبار. وقد يكتشفون وسائل الترفيه الخاصة بهم؛ مثل كتابة المسرحيات أو إعداد الكعك أو ركوب الدراجات.

إيجاد معنى لحياتهم:

وفقا لدراسة عام 2011، أجبر الضجر الناس على التفكير في معنى حياتهم، ما دفعهم للبحث عن أنشطة ذات معنى مثل التبرع بالدم. وفي حين أن الدراسة عاينت البالغين فقط، الذين قد يكونون أكثر ميلاً للبحث عن غرض، يمكن للملل مع ذلك أن يدفع الأطفال إلى القيام بأنشطة قد يجدها غيرهم غير جذابة- سواء كان ذلك يعني المساعدة في غسل الأطباق أو الموافقة على الذهاب للتطوع- أو حتى إلهامهم لجعل العالم مكانًا أفضل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق