رياضة

اتحاد الكرة يُوضّح موقفه من أزمة “أجيري” وتطورات خطابات صلاح

الاتحاد المصري لكرة القدم يوضح تفاصيل أزمة مدرب المنتخب واستجابته لخطابات صلاح

زحمة

بينما ترددت أنباء عن اقتراب الاتحاد الدولي لكرة القدم والقضاء الإسباني من إصدار حكم بإيقاف المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، لمدة 5 سنوات لتورطه في قضية تلاعب بنتائج مباراة في الدوري الإسباني، أكد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، أنه لا توجد أي خطابات من “الفيفا” بشأن صدور عقوبة ضد المدرب المكسيكي خافيير أجيري.

وقال مجاهد، خلال تصريحاته لفضائية “أون سبورت“: “لا صحة لوجود أي مخاطبات لاتحاد الكرة بشأن صدور أي عقوبة ضد أجيري”.

وانتشر الأسبوع الماضي خطابًا من وزارة الرياضة إلى الجبلاية، يطلب خلاله أشرف صبحي الاستفسار عن خضوع أجيري للتحقيقات من قبل القضاء الإسباني بسبب التلاعب.

وأكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة: “من الممكن أن خطاب وزارة الرياضة الذي تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي هو الذي أثار حالة من اللغط بشأن موقف أجيري”.

وتابع: “لا يوجد ما يستدعي أن يرد الاتحاد على خطاب وزارة الشباب والرياضة، من الواضح أنه كان قديمًا والوزير لم يطّلع عليه، لأنه حضر بعدها معسكر المنتخب بشكل طبيعي”.

من جانبه، أكد ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، أن خطاب وزارة الرياضة بشأن خافيير أجيري كان للاستفسار عن أسباب وكيفية التعاقد معه رغم تهديده بالإيقاف.

وأضاف سويلم في تصريحات إذاعية، أن وزارة الشباب والرياضة، استفسرت عن حقيقة إيقاف خافيير أجيري على خلفية التلاعب بالنتائج، ومدى الاستفادة منه على رأس القيادة الفنية خلال المرحلة المقبلة.

وتابع سويلم: “الجبلاية لم يتلقّ أي خطاب بهذا الشأن والمدير الفني لا يقع تحت طائلة القانون الإسباني حتى الآن كما يقال في وسائل الإعلام المخلتفة، وأن أجيري مستمر في منصبه”.

وأوضح سويلم أنه في حالة إيقاف أجيري ستتم محاسبة المخطئ بهذا الصدد، مؤكدًا أنه في حالة إيقافه لن يقع أي ضرر على الاتحاد المصري، وسيتم استرداد جميع الأموال التي حصل عليها.

أما بشأن أزمة محمد صلاح، اللاعب المصري الدولي المحترف في ليفربول الإنجليزي، فقد أكد مجاهد أن اتحاد الكرة تلقى خطابًا جديدًا من رامي عباس وكيل محمد صلاح، قائلا: “تلقينا خطابا بشأن حقوق الصورة والإعلانات، هذا أصبح أمرا معتادا ولا توجد أي أزمات، لغة الحوار نفسها لم تعد حادة”.

وأكمل: “هو يبلغنا بأننا ما دام أرسلنا خطابًا إلى ليفربول من أجل استدعاء صلاح للمعسكر المقبل للمنتخب أن هناك موافقة على طلباته في الخطابات الماضية بشأن الحقوق”.

وأضاف: “قمنا بالرد من قبل على خطابات رامي عباس، وأوضحنا له الصورة، هناك حقوق تخص المنتخب عندما يتواجد صلاح أو غيره من اللاعبين، تخص الزي وأمورا أخرى”.

وقال عضو مجلس الجبلاية: “لا توجد أي أزمة مع صلاح أو أي لاعب آخر، والأمر ليس تجاريًا كما يتصوّر البعض، نحن نتحدّث عن مبادئ عامة، وفي النهاية نعمل على إراحة جميع اللاعبين”.

وأضاف: “الخطاب الجديد لوكيل محمد صلاح تكرار لمطالب سابقة، وتم حجز تذاكر الطيران للاعبي المنتخب المحترفين على درجة رجال الأعمال“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق