مجتمع

ابن عم الضابط عماد الركايبي: “مش شرط يحضن الإرهابي” ولا تتاجروا بدمه

ابن عمه: كان يقدر بسهولة ميروحش ومكنش حد حيقدر يكلمه لأن عائلتنا كلها رتب

قال أحمد الركايبي ابن عم الضابط عماد الركايبي الذي قُتل في تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية إن “في ناس بتقول إن ابن عمي حضن الإرهابي اللي كان داخل يفجر نفسه، وفي فيديو كل الناس شافته والواد بيفجر نفسه عند البوابة، أنا ابن عمي بطل في نظري مش شرط يحضن الإرهابي عشان يكون بطل، وأنا بتكلم عشان مش عاوز حد يتاجر بدم أقرب الناس ليا”.

وأظهر فيديو كاميرات المراقبة على أبواب الكنيسة لحظة التفجير شخص يحاول دخول الكنيسة، فوجهه أحد حراس الكنيسة  للعبور من البوابة الالكترونية، ولكن سريعًا وقع الانفجار، كما أظهر الفيديو أشخاص من قوة التأمين يجلسون على الرصيف المقابل للكنيسة، واثنين من قوة التأمين النسائية بجانب البوابة الالكترونية.

وتداولت بعض المواقع والصحف الالكترونية أخبارًا أن الضابط عماد الركايبي احتضن الإرهابي قبل أن يفجر نفسه، وأنه بعمله هذا منعه من التقدم للوصول للكنيسة وأنقذ أرواح مئات البشر.

وواصل أحمد الركايبي في بيان منشور على صفحته على موقع فيس بوك “ابن عمي بطل عشان هو أنضف ضابط شفته في حياتي، عمره ما جه على حد ولا ظلم حد، وفي مرات كتير كان ممكن يستخدم القانون عشان يحبس ناس، لكنه كان بيستخدم روح القانون وبيدي للمخطيء درس عمره ما ينساه”.

وأضاف أحمد الركايبي في البيان أن “ابن عمه بطل لأنه نزل من بيته الساعة 4 الفجر علشان يأمن الكنيسة، مع انه بكل سهولة كان ممكن ميروحش، ومحدش في الشرطة كان حيقدر يكلمه، علشان احنا عيلة عندها كمية رتب مش طبيعية”.

وتابع “هوا بطل علشان قبل التفجير ب 10 دقايق كلمه السواق بتاعه و قاله في تفجير في طنطا يا باشا ..لو عاوزني اجيلك و تروح … فقاله لا ربنا يستر و ماسبش مكان خدمته و روح لاطفاله ال3 اللي مش حيشفوه ولا حيشفهم تاني”.

واختتم البيان ” مش شرط ان انت تشوفوا بطل، وميهمنيش انك تشوفه بطل، بس ياريت تدعيله و تدعلنا معاه، و متنساش أننا كعيلته ما تجرناش بدم ابننا و لا عاوزين حد يتاجر بيه … فياريت بلاش كلام انكم عاوزين تعملوا منه بطل و هوا معملش حاجة … احنا فينا اللي مكفينا” .

Capture

مقالات ذات صلة

إغلاق