ابنة نجيب محفوظ: أبي حصل على قلادة نيل “مغشوشة”.. ولم يتكلم

بالفيديو.. أم كلثوم نجيب محفوظ: اكتشفنا أن قلادة النيل العظمى التي منحت لأبي كانت مزيفة

قالت “أم كلثوم” ابنة روائي مصر الكبير الراحل نجيب محفوظ إن أسرة الراحل اكتشفت أن “قلادة النيل العظمى” التي حصل عليها تكريما من الدولة بعد فوزه بجائزة نوبل، لم تكن أصلية.

وأكدت أم كلثوم أن والدتها لاحظت منذ اللحظة الأولى أن القلادة “مطفية” وأنها ليست من الذهب، وذهبت بها في ما بعد إلى صائع فأخبرها أن القلادة من الفشة المطلية بالذهب، وإنها ليست ذهبية.

قلادة النيل العظمى
قلادة النيل العظمى

وتابعت أم كلثوم نجيب محفوظ، خلال تصريحاتها ببرنامج “معكم” للإعلامية منى الشاذلي، أمس الخميس، أن نجيب محفوظ رفض الحديث عن هذا الأمر حين عرف بأن القلادة ليست ذهبية، وأنه اهتم بقيمتها المعنوية، وقالت إن القلادة الآن لدى وزارة الثقافة.

وطالبت الإعلامية منى الشاذلي بالتحقيق في ما قالته ابنة محفوظ.

قلادة النيل العظمى

القلادة من الذهب الخالص، وتزن حوالي 800 جرام من الذهب عيار 18، وتتمثل في سلسلة تتجسد في وحدات متشابكة تمثل رسوما فرعونية تدل على الخير والنماء اللذين يجلبهما النيل للبلاد، وما بين كل وحدة وأخرى زهرات من الذهب، وجميعها مرصعة بالميناء من فصوص من الياقوت الأحمر والفيروز الأزرق، وهي أعلى الأوسمة في مصر على الإطلاق، وحصل عليها نجيب محفوظ بعد فوزه بجائزة نوبل سنة 1988.

اقرأ ايضاً :   4أفلام تتنافس علي إيرادات موسم عيد الأضحي رغم الحظر