إيقاف “محاور الرؤساء المصريين” لاتهامه بالتحرّش الجنسيّ

تضمنت سلوكيات تشارلي روز السير عاريا أمام زميلات عمل

 

كتبت: فاطمة لطفي

أوقفت عدة شبكات تليفزيونية من بينها “CBS” و”Bloomberg” الصحافيّ ومقدم البرامج الحواريّة الأمريكيّ الشهير تشارلي روز بعد مزاعم تورطه في وقائع تحرش جنسي بنساء في تسعينيات القرن الماضي.

وأجرى روز البالغ (75) عامًا، حوارات تليفزيونيّة في برنامج حمل اسمه منذ عام 1991، مع رؤساء دول وشخصيات عالميّة وعربيّة بارزة بينهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وثلاثة رؤساء مصريين، أحدثها كان في سبتمبر عام 2014 مع الرئيس الفتاح السيسي في لقاء تناول عدة محاور من بينها الإرهاب ودور مصر في الشرق الأوسط والعلاقات المصريّة الأمريكيّة.

وكان له مقابلتين تليفزيونيتين مع الرئيس المعزول محمد مرسي (سبتمبر 2012) والرئيس المخلوع حسني مبارك (أغسطس 2009).


وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكيّة في تقرير الإثنين إن ثمانية نساء، بينهم من عملن معه، قالوا إن روز تحرش بهن جنسيًا خلال الفترة من تسعينات القرن الماضي وحتى عام 2011.

وقالت ثلاث نساء للصحيفة، شريطة عدم ذكر هويتهن، إن وقائع التحرّش اشتملت على مكالمات جنسيّة، السير عاريًا أمامهن وتحسس وملامسة أجسادهن.

وقدم روز اعتذاره في بيان فجر الثلاثاء عما وصفه بالسلوكيات “غير اللائقة” قائلًا إنه يعتذر عنها رغم كونه لا يصدّق أن جميع تلك المزاعم دقيقة”. مضيفًا ”كنت أشعر أن المشاعر كانت متبادلة لكنني أردك الآن أنني كنت مخطئًا بهذا الشأن”.

اقرأ ايضاً :   الديوك تصيح الليلة .. أخبار النهاردة في 30 ثانية

وخلال الأسابيع الأخيرة واجه صحافيون وفنانون وعدد كبير من الشخصيات البارزة العالميّة اتهامات بالتحرّش جنسيًا بنساء من بينهم المنتج السينمائي المعروف هارفي وينشتاين والممثل الأمريكي كيفن سبيسي. وشجعت حملة انطلقت تحت هاشتاج “#أنا أيضًا” العديد من الناجيات من الاعتداء والتحرّش الجنسي على التحدّث علنًا ومشاركة تجاربهن.

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي