أخبار

إيداع المتهم بقتل إمام “مسجد الهرم” مستشفى العباسية

قررت محكمة جنوب الجيزة حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات

 

قرّر قاضي المعارضات في محكمة جنوب الجيزة، اليوم، حبس “أحمد .م”، أستاذ جامعي، لمدة 15 يوما، على ذمة التحقيقات وإيداع المتهم مستشفى الصحة النفسية والعقلية في العباسية، تحت الملاحظة لبيان عما إذا كان يعاني من أمراض نفسية من عدمه.

جاء القرار بناء على طلب النيابة العامة التي باشرت التحقيق مع المتهم، واستمعت لأقوال أسرته التي قالت إنه يعاني من مرض نفسي، وانقطع عن العلاج منذ فترة، وقدمت للنيابة ما يُثبت ذلك من أوراق.

كان إمام مسجد قُتل على يد أستاذ جامعي مفصول في أثناء صلاة الجمعة، في مسجد الرحمة والذي يقع في شارع الأمراء بمنطقة فيصل التابعة إلى حي الهرم.

وبعد مثوله أمام النيابة قال المتهم: “أنا رحت علشان أصلي الجمعة ولمّا شفت الأمام حسيت إن هو شيطان ودخل معاه شيطان، كأنه إبليس حضر في الكلام.. طلبت منه أن يقرأ آية الكرسي وماكانش عارف يقرأ الآية، اتأكدت إن هو شيطان.. فقتلته”.

وأضاف في التحقيقات: “إن إمام المسجد شيطان.. وأنا قتلته علشان ماينفعش نصلي وراء الشيطان.. ماينفعش نصلي وراء إبليس.. علشان كده قتلته”.

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء الدكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية، لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية أن المتهم من سكان المنطقة المجاورة للمسجد، وكان متزوجًا في شقة مستأجرة بنظام الإيجار الجديد من زوجته الثانية منذ 5 سنوات، وانفصل عنها منذ 3 أشهر.

وأضافت التحريات أن المتهم كان متزوجًا من سيدة أخرى في محافظة المنيا وهي مسقط رأسه وأنجب منها ولدين وبنتا ويقيمون مع والدتهم في المنيا، لكنه كان يقيم مع زوجته الثانية في الهرم، كما أنه كان يعمل في إحدى الدول الخليجية، وعاد منها منذ قرابة عام وكان يواظب على الصلاة في مسجد الرحمة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق