مجتمع

الإندبندنت: ”اللايك” كالشيكولاتة بالنسبة للمراهقين

إندبندنت: دراسة تكشف تأثير عدد “اللايك” على أدمغة المراهقين

Matt Payton- إندبندنت

تقول الباحثة لوران شيرمان إنه عندما يرى المراهقون صورهم الشخصية على فيسبوك تحظى بعدد كبير من “الإعجابات”، فإننا نشاهد نشاطا في مناطق متنوعة في الدماغ.

كشفت الدراسة الجديدة أن الأجزاء التي تنشط في الدماغ عندما يرى المراهقون عددا كبيرا من الإعجاب على صورهم الشخصية، هي نفسها التي تنشط عندما نربح مالا أو نأكل شيكولاتة.

أجرى العلماء من مركز خرائط الدماغ في جامعة كاليفورنيا دراسة شملت 32 مراهقًا تتراوح أعمارهم من 13 إلى 18 عامًا، حيث عُرض على المتطوعين 148 صورة على شبكة اجتماعية مماثلة لإنستجرام، شملت 40 صورة لهم.

وحلل الباحثون المشاركون باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (FMRI).

وقالت لوران شيرمان، المسؤولة عن الدراسة، وباحثة من مركز الإعلام الرقمي بجامعة كاليفورنيا: “عندما يرى المراهق صوره الخاصة مع عدد كبير من الإعجابات، نرى نشاطا عبر مناطق عدة في الدماغ”.

وأكملت: “عرضنا الصورة نفسها مع عدد كبير من الإعجابات لنصف المراهقين وصورة أخرى بعدد إعجابات أقل للنصف الآخر”.

وجد الباحثون أن المنطقة التي تنشط تسمى “النواة المتكئة”، تنشط عند حصول الإنسان على الطعام الجيد أو المال.

ووجدت الدراسة أن المشاركين يميلون للإعجاب بصورة إذا كانت تلقت عددا كبيرا من الإعجابات.

وأضافت لوران: “عندما رأوا صورة حازت عددا كبيرا من الإعجابات، يميلون إلى أن يُعجبوا بأنفسهم أكثر”.

وتتفاوت ردود أفعال المراهقين على المعلومات عندما يعتقدون بأنه تم تأييدها من قبل عدد كبير أو قليل من أقرانهم، حتى إن كانوا غرباء عنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق