أخبار

إلى 5 لغات على الأقل.. الأوقاف تُقرِّر ترجمة خُطبة الجمعة ونقلها بلغة الإشارة

قالت إن هذا هو دور الوزارة الشرعي تجاه الدين لبيان يُسره وسماحته

أعلنت وزارة الأوقاف، الإثنين، عن اتجاهها لترجمة خطبة الجمعة إلى عدة لغات، فضلا عن نشرها “مرئية” بلغة الإشارة لخدمة ذوي القدرات الخاصة، مؤكدة على أن هذا هو دورها وواجبها الشرعي والدعوي تجاه الدين وبيان يُسره وسماحته.
قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، في بيان له، إن خطبة الجمعة ستتم ترجمتها إلى 5 لغات على الأقل أسبوعيا بحيث يتم نشرها مكتوبة ومسموعة ومرئية، بالصوت والصورة، موضّحًا أن هذا سيتم عن طريق عدد من أساتذة اللغات المتخصصين بتسجيلها بالمركز الإعلامي في وزارة الأوقاف أسبوعيا.
وأضاف: “يأتي ذلك في ضوء واجب الوزارة الشرعي والدعوي تجاه الدين وبيان يُسره وسماحته وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرّف”.

وأشار جمعة إلى أن القرار يأتي في ضوء الإيمان بأن الدين الإسلامي دين رحمة للناس أجمعين، وهذه الخطوة جاءت حرصًا على أسس التعايش السلمي بين الناس جميعا من خلال تواصل الحضارات لا تصادمها، حسب البيان.

وقررت الوزارة نشر الخطبة مسموعة باللغة العربية، ومرئية بلغة الإشارة خدمة لذوي القدرات الخاصة، ونشر ذلك كله على نطاق واسع من خلال موقع وزارة الأوقاف “أوقاف أونلاين”، بلغاته المختلفة، وقناة “منبر التجديد” عبر “يوتيوب”، وعلى موقع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وموقع أكاديمية الأوقاف، وموقع مركز الثقافة الإسلامية لغات بكل من مسجد الصحابة في مدينة شرم الشيخ ومسجد المينا في مدينة الغردقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق