أخبار

إقالة مسؤولين صينيين بارزين بعد وفاة “مكتشف كورونا”

أعلنت بكين أن فيروس كورونا حصد أرواح 1016 شخصا

أعلن التلفزيون الصيني، اليوم الثلاثاء، معاقبة اثنين من كبار المسؤولين في مقاطعة خوبي وسط البلاد، التي ظهر بها فيروس “كورونا” ، بإقالتهما من منصبيهما.

وأوضح التليفزيون الحكومي، أن تشانج جين، المسؤول في لجنة الصحة في خوبي، والمديرة ليو ينجزي، أقيلا من منصبيهما بقرار من اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي الصيني للمقاطعة.

وعين وانج هيشانج، وهو نائب وزير سابق للصحة، في مكان المسؤولين اللذين تمت إقالتهما.

ويرى مراقبون أن هذا القرار يهدف إلى تهدئة الرأي العام الغاضب منذ وفاة لي وينج ليانج (34 عاما) بفيروس كورونا، وهو أحد أوائل الأطباء الذين تحدثوا عن ظهور المرض، واتهمته الشرطة بنشر “شائعات”.

إقرأ أيضا: الصين تجاهلت معلومات أول طبيب حذّر من كورونا

وأعلنت بكين الثلاثاء، أن فيروس “كورونا” المستجد حصد أرواح 1016 شخصا في الصين، بينما تخطى عدد المصابين بالوباء في البلاد 42600 شخص، بعدما سجلت حوالي 2500 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضحت اللجنة أن الساعات الأربع والعشرين الأخيرة سجلت 108 حالات وفاة جديدة، 103 منها في خوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان، في أواخر ديسمبر.

لي حذر مسبقا من كورونا

وبحسب المعلومات التي يكشف عنها بعد مرور أكثر من شهر على ظهور كورونا، فإن الدكتور لي، كان أول طبيب كتب عن الفيروس، مشيرا في مدونته إلى حالات مخيفة تشبه السارس، ومطالبا بإجراءات فورية تشمل العزل والحجر الصحي للتعامل معه.

وأرغم لي على توقيع مذكرة حكومية، أدانته بنشر معلومات كاذبة وبتصرفات غير قانونية، واعتقل لأيام بسبب التهمة هذه، وكان ذلك نهاية ديسمبر الماضي.

إلا أن اعتقال الطبيب، لم يكبح جماح كورونا، والذي لم يبق انتشاره السريع سرا، لتعلن الصين مع بداية العام رسميا عن الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق