سياسة

إفريقيا تطالب مصر بالاعتذار عن وصف “الكلاب والعبيد”.. والخارجية: سنحقق

مسوؤلة إفريقية: المندوب المصري وصفنا بالـ كلاب والعبيد

kaaaa
خالد فهمي وإيفوني خاماتي

Capitalfm – وكالة أونا – زحمة

طالبت اللجنة الفنية للبعثات الدبلوماسية الإفريقية بمنع مصر من تمثيل قارة إفريقيا في أي محفل دولي عقب قيام وزير البيئة المصري بالإشارة إلى الإفريقيين من الصحراء الكبرى بأنهم ”كلاب وعبيد“.

ووفقًا لمذكرة كتبتها رئيسة اللجنة الفنية للبعثات الدبلوماسية، إيفوني خاماتي، ونشرها موقع، كابيتال نيوز، الكيني، فكانت تلك التصريحات خلال ختام أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة.

وجاء بالمذكرة: ”بدأت الانقسامات عندما لم يتم تبني قرار حول غزة لعدم اكتمال النصاب القانوني لأن أغلب الوفود قد غادرت. ونتيجة لذلك، تشاورت وفود إفريقية قليلة مع الوفد المغربي، على اعتبار ترأسه لاجتماع الجامعة العربية، ومصر، بهدف إرجاعهم عن رفض القرارات التي تم تبنيها بالفعل قبل مشكلة عد اكتمال النصاب.“

”خلال المشاورات مع مصر، اعترض رئيس الوفد المصري على مخاوفنا وأكد أنهم قد يتجهون إلى الحديث حول القدرة على السيادة وأبعد من ذلك”، مشيرًا إلى أن دول الصحراء الإفريقية “كلاب وعبيد”. وقد لفظها المسؤول المصري باللغة العربية ، إلا أن المندوبين الأفارقة استطاعوا فهمه.

وأرسلت المذكرة إلى عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي، مع إرسال نسخ إلى مسؤول الشؤون الخارجية، أمينة محمد، والسكرتير العام مونيكا جوما. وأوصت خاماتي: “باعتذار دون أي تحفظ من جمهورية مصر العربية، وأن تستقيل مصر من رئاسة اللجنة الفنية للسلك الدبلوماسي الإفريقي”.

وأوصت اللجنة أيضًا بتصعيد الأمر إلى الممثلين الدائمين للجنة بأديس أبابا ونيويورك وفيينا وجنيف.

من جانبه قال وزير البيئة، خالد فهمي، في تصريحات اليوم إنه لم يصف الأفارقة بأنهم ”عبيد وكلاب“ كما جاء بمذكرة الكينية خاماتي. وقال إن تصريحات دولة كينيا جاءت متضاربة فقالوا إن الوزير هو من تلفظ بهذا الوصف، ثم أكدوا في تصريحات أخرى أن المستشارين هم من قالوا ذلك. وأضاف فهمي أنه لم يحضر الاجتماعات من الأساس بل حضرها سفير مصر في كينيا، مع اثنين من مستشاري الوزارة، هما حسين أباظة ومصطفى فودة، وأكد أنهما لم يتلفظا بالحديث المذكور.

بينما علقت وزارة الخارجية المصرية على المذكرة، ووجهت بإجراء تحقيق ”لاستجلاء حقيقة ما حدث،“ مع رفض أي محاولات للتشكيك في انتماء مصر الإفريقي ودفاعها عن قضايا القارة. كما نفى البيان ”في ضوء المعلومات المتوافرة حتى الآن“ صدور تلك العبارات من ممثل مصر خلال اجتماع المجموعة الإفريقية، وتابع البيان ”وفي كل الأحوال فإنه ليس من المقبول أبدا الوقوع في خطأ التعميم وتوجيه اتهامات واهية إلى الدولة المصرية وشعبها والتشكيك في انتمائهما الإفريقي، وفي قدرة مصر على الاضطلاع بمسؤولياتها في التعبير عن المصالح الإفريقية.“

وأشار البيان إلى أن وزارة الخارجية ”كلفت السفارة المصرية في نيروبي بتوجيه مذكرة شديدة اللهجة إلى مجلس السفراء الأفارقة في نيروبي، على أن يتم توزيعها على كل الدول الإفريقية والمجموعات الإفريقية فى المنظمات الدولية والإقليمية، للتعبير عن رفض مصر واستهجانها لتجاوز منسقة مجموعة الخبراء الأفارقة في نيروبي لصلاحياتها، ورفض التجاوزات في مذكرتها تجاه مصر، والمطالبة بموافاة الجانب المصري بأي أدلة من واقع المضابط الرسمية لجلسة الاجتماعات المشار إليها اتصالا بالادعاءات المنسوبة لممثل مصر، مع التأكيد في الوقت ذاته على إجراء تحقيق من جانب وزارة الخارجية في الواقعة واتخاذ الإجراء اللازم تجاهها.“

khargeya

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق