مجتمعمنوعات

إسلاموفوبيا: بطل هاري بوتر يقتل زوجته المسلمة!

إسلاموفوبيا: بطل هاري بوتر يقتل زوجته المسلمة!

puter

إندبندنت –  Louis Doré

ترجمة فاطمة لطفي

الإسلاوفوبيا تجعل الناس يصدقون أي شي.

،،،،،،،،

صفحة ساخرة على موقع الفيسبوك تسخر من صور نشرتها صفحات معادية للمسلمين بسبب فهمها خطأ  من قبل بعض المستخدمين الموقع.

ذكر موقع “سنوبس”، أن الكثيرين من مستخدمي موقع فيس بوك البعض ظن أن الصورة التي انتشرت على نطاق واسع للبروفيسور كويريل من فيلم “هاري بوتر”، والذي أدى دوره الممثل إيان هارت، ظنوا أنها صورة لرجل مسلم يدعى “ساجد محمد” يزعم أنه أحرق زوجته لأنها أكلت سَندَوتش لحم خنزير”.

ترك عدد من المستخدمين تعليقات كهذه على الصفحة:

“أمر لا يصدق. ه كيف يتهرب المسلمون مما يفعلونه في بلادنا، ما الذي تحاول حكوماتنا فعله؟
فليحمنا الله”

“لست متأكدًا من تلقيه عقوبة الإعدام. لكنه يجب أن يُسجن المدة اللازمة ويتم ترحيله ولا يمنح جواز سفر مرة أخرى. يجب أن يتخلص النظام من هؤلاء الأشخاص الممقوتين.”

إذا قمت بزيارة الصفحة التي نشرت هذه الصورة، ستكتشف بسرعة أنها صفحة ساخرة، ومع أن هناك أشخاص أدركوا الدعابة وتفاعلوا معها، إلا أن هناك آخرون لم يدركوا الأمر للأسف.

أظهرت الصفحة أيضًا صورة لـ فيصل، الإرهابي الضعيف من فيلم ” الأسود الأربعة “، الذي أدى دوره الممثل “عديل أختار” وجاء التعليق بجانب الصورة التي تم نشرها كالآتي:” هذا “مازن الهلال”، مقاتل من داعش” الدولة الإسلامية، يطلب أن يعود مجددًا إلى المملكة المتحدة، تم القبض عليه في 2009 يصنع متفجرات كان يخطط لاستخدامها في هجوم إرهابي، ثم أفرجت عنه الشرطة لادعاءه أن ما كان يفعله هو شعيرة دينية وأن القبض عليه سيكون ممارسة عنصرية ضده، هل سيسمح له بالعودة إلى المملكة المتحدة، شارك بقول نعم أو لا وقم بمشاركتها مع أصدقائك إذا كنت تعتقد أن عودته هو محاولة لاسترضاء المسلمين”.

وجاء في صورة أخرى تم نشرها على الصفحة: “هذه قائمة بالأشياء التي تُحرِّمها الشريعة الإسلامية، ومعها تساؤل هل تريد أن يكون هذا مستقبل أودلاك؟

ووضعوا قائمة بالمحظورات شملت أشياء كـ البيرة، لحم الخنزير، لحم الغزال، وغيرها.

هذا الأمر تذكير هام للغاية أن صور الفيسبوك ليست مصادر موثوقة أو تمثل معلومات بشأن أي شئ، كما أنها لا يجب أن تكون أداة تستخدم لبث وجهات النظر المتعصبة نحو دين بأكمله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق