أخبارسياسة

إسرائيل تقتل 43 فلسطينيًّا يوم افتتاح السفارة الأمريكية في القدس

إيفانكا ترامب تزيح الستار عن السفارة الأمريكية في القدس وتعلنها عاصمة أبدية لإسرائيل

مقعد فلسطيني قتلته إسرائيل اليوم في غزة

رويترز – وكالات – غزة الآن – القدس

حدود غزة (رويترز)

قال مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني إن قوات الأمن الإسرائيلية قتلت ما لا يقل عن 43 فلسطينيا على طول الحدود مع غزة يوم الإثنين، بينما تدفق محتجون على الحدود في اليوم الذي افتتحت فيه الولايات المتحدة سفارتها في القدس.

كان هذا أعلى عدد من القتلى الفلسطينيين يسقط في يوم واحد منذ بدأت سلسلة الاحتجاجات المسماة “مسيرة العودة الكبرى” عند الحدود مع إسرائيل يوم 30 مارس ومنذ حرب غزة في 2014.

وذكر مسؤولو الصحة أن عدد المصابين بلغ نحو 900 فلسطيني بينهم نحو 450 مصابا بالذخيرة الحية.

وأعلن موقع غزة الآن الفلسطيني أسماء 43 فلسطينيا قتلتهم إسرائيل تراوحت أعمارهم بين 14 عاما و39 عاما:
1. عز الدين موسى محمد السماك 14 عاما
2. وصال فضل عزات الشيخ خليل 15 عاما
3. أحمد عادل موسى الشاعر 16 عاما
4. سعيد محمد أبوالخير 16 عاما
5. إبراهيم أحمد الزرقة 18 عاما
6. عماد علي صادق الشيخ 19 عاما
7. زايد محمد حسن عمر 19 عاما
8. معتصم فوزي أبولولي 20 عاما
9. أنس حمدان سالم قديح 21 عاما
10. محمد عبدالسلام حرز 21 عاما
11. يحيى إسماعيل رجب الداقور 22 عاما
12. مصطفى محمد سمير محمود المصري 22 عاما
13. عز الدين ناهض العويطي 23 عاما
14. محمود مصطفى أحمد عساف 23 عاما
15. أحمد فايز حرب شحادة 23 عاما
16. أحمد عوض الله 24 عاما
17. خليل إسماعيل خليل منصور 25 عاما
18. محمد أشرف أبوسته 26 عاما
19. بلال أحمد أبودقة 26 عاما
20. أحمد ماجد قاسم عطا الله 27 عاما
21. محمود رباح أبومعمر 28 عاما
22. مصعب يوسف أبوليلية 28 عاما
23. أحمد فوزي التتر 28 عاما
24. محمد عبدالرحمن مقداد 28 عاما
25. عبيدة سالم فرحان 30 عاما
26. جهاد مفيد الفرا 30 عاما
27. فادي حسن أبوسلمى 30 عاما
28. معتز بسام كامل النونو 31 عاما
29. محمد رياض عبدالرحمن العامودي 31 عاما
30. جهاد محمد عثمان موسى 31 عاما
31. شاهر محمود محمد المدهون 32 عاما
32. موسى جبر عبدالسلام أبوحسنين 35 عاما
33. محمد محمود عبدالمعطي عبدالعال 39 عاما
34. أحمد محمد إبراهيم حمدان 27 عاما
35. إسماعيل خليل رمضان الداهوك 30 عاما
36. أحمد محمود محمد الرنتيسي 27 عاما
37. علاء أنور أحمد الخطيب 28 عاما
38. محمود يحيى عبدالوهاب حسين 24 عاما
39. أحمد عبد الله العديني 30 عاما
40. سعدي سعيد فهمي أبوصلاح 16 عاما
41. أحمد زهير حامد الشوا 24 عاما
42. محمد هاني حسني النجار 33 عاما
43. فضل محمد عطا حبشي 34 عاما

وتجمع عشرات الآلاف عند الحدود يوم الإثنين، واقترب بعضهم من السياج الحدودي الإسرائيلي الذي تعهد قادة إسرائيل بعدم تمكين الفلسطينيين من عبوره، وتصاعد الدخان الأسود فوق الحدود نتيجة حرق المتظاهرين لإطارات السيارات.

وألقى المتظاهرون، وبعضهم مسلح بالمقاليع، الحجارة على القوات الإسرائيلية التي أطلقت الغاز المسيل للدموع ووابلا من نيران أسلحتها.

وقال مدرس علوم في غزة يدعى علي رفض عدم نشر اسم عائلته “اليوم هو اليوم الكبير، اليوم ندخل الحدود لنقول لإسرائيل والعالم إننا لن نقبل أن نبقى تحت الاحتلال إلى الأبد”.

وأضاف “سيكون هناك شهداء، ربما الكثير من الشهداء، ولكن العالم سيسمع رسالتنا وهي أن الاحتلال يجب أن ينتهي”.

Image may contain: 8 people, people smiling, people standing
إيفانكا ترامب تزيح الستار عن السفارة الأمريكية في القدس وتعلنها عاصمة أبدية لإسرائيل

وحضر زعماء إسرائيليون ووفد أمريكي يضم وزير الخزانة ستيفن منوتشين وإيفانكا ابنة الرئيس دونالد ترامب وزوجها جاريد كوشنر مراسم افتتاح السفارة.

وكتب ترامب، الذي أجج غضب العرب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر، عبر تويتر قائلا ”إنه يوم عظيم لإسرائيل“.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن مشاعر مماثلة.

وكتب نتنياهو عبر “تويتر” قائلا: “يا له من يوم مؤثر لشعب إسرائيل ودولة إسرائيل”.

وثار غضب الفلسطينيين، الذين يريدون دولة لهم عاصمتها القدس الشرقية، بسبب تغيير ترامب لسياسات الإدارات السابقة التي كانت تفضل بقاء السفارة الأمريكية في تل أبيب ريثما يتحقق تقدم في مساعي السلام.

وتعثرت هذه الجهود الرامية لإيجاد حل يعتمد على إقامة دولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في عام 2014. وتشعر قوى عالمية أخرى بالقلق من أن تثير الخطوة الأمريكية اضطرابات في الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل مع القدس الشرقية في حرب عام 1967.

وتقول أغلب الدول إن وضع القدس يجب أن يتحدد في إطار تسوية سلام نهائية وإن نقل السفارات الآن يهدد التوصل إلى مثل هذا الاتفاق.

* مقتل رجل مقعد على مقعد متحرّك

وقتل 41 فلسطينيا الإثنين منهم صبي في الرابعة عشرة من عمره ومسعف ورجل مقعد نشرت له صور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل مقلاعا.

وقال الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة من القتلى نشطاء مسلحون حاولوا زرع متفجرات قرب السياج في جنوب قطاع غزة.

وبهذا العدد يصل عدد القتلى الإجمالي من الفلسطينيين إلى 86 منذ بدأت الاحتجاجات يوم 30 مارس آذار. ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين إسرائيليين.

وفي موقع الاحتجاجات، جلست الأسر تحت الخيام على مسافة نحو 800 متر من السياج الحدودي. وغامر مئات المتظاهرين بالاقتراب إلى مسافة مئة متر من السياج في حين اقترب آخرون لمسافة أقرب وهم يدفعون إطارات مشتعلة ويلقون بالحجارة.

وحمل آخرون طائرات ورقية مشتعلة لمحاولة حرق أحراج على الجانب الآخر من الحدود ولتشتيت انتباه الرماة الإسرائيليين، وتلقى مئات الفلسطينيين العلاج من أثر التعرض للغاز المسيل للدموع.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان “قوات الدفاع الإسرائيلية ستتحرك بقوة ضد أي نشاط إرهابي وستعمل لمنع أي هجمات على الإسرائيليين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق