إعلامثقافة و فنرياضة

إزاي تخلي ابنك زملكاوي في 10 خطوات ؟

 

amr2kh1

كيف تقنع ابنك بأن يكون زملكاويا مثلك ؟، بينما لم يفز الزمالك  بأي  بطولة محترمة منذ سنوات، بل منذ كان ابنك في علم الغيب .

 

الكاتب أمير عبد الحليم  يكتب في موقع في الجول عن 10 خطوات تستطيع من خلالها إقناع طفلك  بتشجيع فريقك المفضل، حتى لو كان فريقك يخسر منذ سنوات

:

 

كيف تقنع طفلك بتشجيع فريقك المفضل؟

 أمير عبد الحليم

 

 

 

أن تقنع طفلك بتشجيع فريقك المفضل.. رهان لا يقبل الكثيرون الخسارة فيه مهما وصلت درجة الديموقراطية في المنزل.

فعلى قدر ما يرى البعض أن من حق أطفالهم اختيار الفريق الذي يستحق انتمائهم في المستقبل، يرفض غيرهم أن يتردد في منزلهم هتاف ينال من فريقهم المفضل.. وربما أكثر.

وتزداد رغبة الأب في أن يحول ابنه لمشجع لفريقه المفضل خاصة إذا كانت الأم مشجعة لفريق منافس.. فيصبح الانتصار في هذا الرهان “حياة أو موت”.

ولكن كيف تقنع ابنك أن يشجع فريقك المفضل، إذا كان لم يفز على منافسه التقليدي مثلا من خمس سنوات؟

أمر فشل فيه نجوم كبار مثل ديفيد بيكام وواين روني، ولكن بـ10 حيل قد تنجح في إقناع طفلك بتشجيع فريقك المفضل..

1- الابن دائما ما يرى والده قدوة له في أول حياته ويصل به الحال إلى تصديق بطولات خارقة مزعومة فحاول أن تربط بين اعتقادات ابنك وحبك لناديك، بأن تحكي له مثلا عن قفزك من فوق سور الاستاد لحضور مباراة لفريقك لأنك لم تشتر تذكرة.

2- اربط بين انتصارات فريقك ومهاداته بشرائك للعبة طلبها أو حلوى يفضلها مثلا، فيرتبط الفوز بسعادة له، وسيظهر حرصه على متابعة المباريات والتشجيع.

3- الطفل دائما ما يشعر بالملل من مباريات كرة القدم خاصة إذا كان لا يعرف أسماء اللاعبين وقوانين اللعبة، فحاول أن تكرر أسماء اللاعبين كثيرا وأن تشرح له لماذا أطلق الحكم صافرته في هذا الموقف.. حتى وإن لم يطلب منك.

 4- تنازل عن متابعة بعض المباريات وخاصة الهامة مع أصدقائك، وشاهدها معه في المنزل أو اصطحبه معك لمشاهدتها معهم، ليتأثر بالأجواء الحماسية بينكم ويقلدها مع أصدقائه.

5- تحمل أن تضحي بجزء من وقتك لمشاهدة محاولات توم البائسة لاصطياد جيري مع طفلك وأظهر تحمسك، ليقتنع هو أن يشاهد معك ساعة ونصف لرجال يلهثون خلف كرة.

 

اضغط هنا لقراءة بقية الخطوات على موقع في الجول

مقالات ذات صلة

إغلاق