«إرهابي الشانزليزيه» كان يحمل رخصة سلاح.. العالم في 60 ثانية

أهم خمسة أخبار في العالم في 60 ثانية

نبدأ من فرنسا، حيث قالت مصادر في الشرطة ومسؤولون فرنسيون إن محققين عثروا على مخبأ للأسلحة في منزل منفذ هجوم جادة الشانزليزيه  «آدم جزيري»، 31 عامًا، الذي صَدم بسيارته شاحنة فان تابعة للشرطة أمس الإثنين قبل أن يقتله رجال البوليس،  وأضافت المصادر أن الشاب الإسلامي الذي يتحدر من عائلة سلفية كان يحمل رخصة سلاح على الرغم من إدراج اسمه على لائحة المخابرات للأشخاص المرتبطين بمتطرفين إسلاميين. وقتل الشاب في الهجوم.

وقال رئيس الوزراء «إدوار فيليب» إن الشاب حصل على رخصة السلاح قبل أن تصنفه المخابرات كمصدر خطر محتمل. وأضاف أنه في تلك الفترة لم يكن هناك سبب يمنع حصوله على الترخيص. مشيرًا إلى أنه “من المحتمل جدا” أن تكون رخصة السلاح ما زالت سارية المفعول في الوقت الذي كان فيه المهاجم على لائحة المراقبة.

وأوقفت الشرطة أربعة أفراد من عائلة منفذ الهجوم، زوجته السابقة وشقيقه وزوجة شقيقه ووالد المهاجم واعتقلتهم رهن التحقيق.

 

منفذ الهجوم فرنسي من أصل تونسي


وفي العراق، قُتل الصحفي الفرنسي، «ستيفان فيلنوف» والصحفي العراقي «بختيار حداد» جراء انفجار لغم أرضي في مدينة الموصل. ووقع الانفجار حين كان الصحفيان يغطيان تقدم القوات العراقية في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية. كما أصيب صحفيان فرنسيان آخران، أحدهما بإصابة خطيرة، في الانفجار الذي وقع في منطقة راس الجادة بغرب الموصل.

ويعد العراق واحدا من أخطر الأماكن للصحفيين، حيث قتل 27 صحفيا هناك منذ بداية عام 2014، وفقا لمنظمة “صحفيون بلا حدود”.

ومن فرنسا مرة أخرى، استقالت وزيرة الدفاع «سيلفي جولار» من الحكومة يوم الثلاثاء قائلة إنها لا تود أن يكون اسمها مطروحا في التعديل الحكومي المقبل بسبب تحقيق بشأن تصرفات حزبها السياسي في البرلمان الأوروبي. و«جولار» من أعضاء حزب الحركة الديمقراطية الذي ينتمي لتيار الوسط الذي تحالف مع حزب الرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية والتشريعية لكنه يواجه الآن تحقيقا بشأن طريقة تعيينه للمساعدين البرلمانيين في البرلمان الأوروبي.

اقرأ ايضاً :   الأسد: علينا التخلص من الإرهابيين.. العالم في 30 ثانية

Photo

بينما أعلنت الحكومة الأسترالية اليوم تعليق عملياتها العسكرية الجوية فوق الأجواء السورية مؤقتًا، بعد التحذير الروسي بأنها ستتعامل مع أي طائرة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة باعتبارها هدفا محتملاوقالت الحكومة الأسترالية إن توقف العمليات “إجراء احتياطي”، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيلوجاء تحذير موسكو عقب إسقاط الولايات المتحدة طائرة عسكرية سورية.

طائرة عسكرية مقاتلة


وفي الرياضة، قال الإدعاء الإسباني يوم الثلاثاء إنه أقام دعوى ضد جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد في تهمتين بالتهرب الضريبي في 2011 و2012 عندما كان مدربا لريال مدريد.

وأضاف الإدعاء في مدريد عبر بيان أن البرتغالي مورينيو يدين بمبلغ 3.3 مليون يورو (3.7 مليون دولار) لسلطات الضرائب الإسبانية وأكد أيضا أنه تقدم بما يفيد ذلك إلى محكمة محلية.

Photo

Add comment