منوعات

إذا تقاتلت حيوانات “صراع العروش”.. فمن يفوز؟

شراسة المقاتلين البشريين تعكس شراسة الحيوانات

live science

ترجمة وإعداد: ماري مراد

لمدة ما يقارب عقد، طُعن الملوك والملكات المحتملين في مسلسل “صراع العروش” أو “Game of Thrones”، وجرحوا وتسمموا في طريقهم للوصول إلى العرش الحديدي. وتعكس شراسة المقاتلين البشريين شراسة الحيوانات المعروضة على رايات هؤلاء القادة.

جميع العائلات المهيمنة في المسلسل ممثلة بحيوان: فالذئب يُمثل عائلة ستارك، والأسد يرمز إلى عائلة لانستر، أما التنين فيرمز إلى عائلة تارجارين، وأخيرًا الظبي من نصيب عائلة براثيون. وجميع هذه الحيوانات من المرجح أن اختيارها رمز للعائلة جاء بناء على أنها مقاتلة شرسة ومميتة.

 

لكن أي هذه الحيوانات الأكثر شراسة ودموية؟ ومن منها سيصمد في النهاية: الأسد أم الذئب أم التنين أم الظبي؟

دعونا نكون واقعيين: التغلب على التنين- الذي يفوق الحيوانات الأخرى في الحجم والقوة والدفاع والأسلحة- هو أكبر عقبة أمام جميع الحيوانات الأخرى، كما قالت عالمة الأحياء كاتي هيندي، الأستاذة المشاركة في جامعة ولاية أريزونا. وتعتبر هيندي مؤسسة “March Mammal Madness”، وهو حدث سنوي يضع الثدييات (معظمها) في معارك خيالية لتحديد البطل النهائي.

إحدى الطرق التي يمكن أن تفوز بها الحيوانات الأخرى هي إذا فقد التنين إرادة القتال. على سبيل المثال، في “لعبة العروش” يتم ربط التنانين بقوة بـ “الأم” داينيريس تارغرين؛ وأحدها قد يتخلى عن معركة إذا كانت والدته غائبة، قال هيندي لـ”Live Science”.

وهناك اعتبار آخر: مستوى طاقة التنين. وقال مارك كيسيل، محاضر في علم الإنسان بجامعة أبالاشيان ستيت بولاية نورث كارولينا، إنه بينما من المرجح أن تحتاج الديناصورات إلى الكثير من الطعام لتزويد رحلاتها بالوقود وإطلاق النار، فإن الجوع يمكن أن يؤثر على إرادتها للانخراط في القتال.

وبحسب كيسل، فقد يخسر التنين معركة مع أسد أو ذئب عن طريق الطيران بعيدًا بحثًا عن وجبة مغذية أكثر وأسهل.

ومن ناحيته، ذكر برايان تانيس، مرشح دكتوراه في علم الأحياء في جامعة ولاية أوريغون الحكومية، عبر رسالة بالبريد الإلكتروني إلى ” Live Science”، أنه إذا كان التنين كان ضعيفًا جدًا من الجوع، “فقد يكون باستطاعة الحيوانات آكلة اللحوم أن تحدث له بعض الضرر”. البريد الإلكتروني.

حتى الموت:

ماذا عن بقية الحيوانات؟ بحسب هيندي، يُمكن للظبي قتل ذبئًا أو أسدًا بقرونه- في الحلقة الأولى من العرض اكتشفت عائلة ستاركس ذئبًا ميتًا وقرن الظبي راسخًا في جسمه- أو خسارة المعركة بالركض بعيدًا. فلا يمكن للحيوانات آكلة اللحوم أن تقتل ما لا يمكنها صيده، وينتهي أكثر من نصف هجمات الحيوانات المفترسة بهروب فرائسها.

وأضافت أن الظبي هو المنافس الوحيد الذي يمكن أن يهزم التنين. وعندما يهاجم الأسد، فإنه عادة ما يقفز نحو فريسته لتقديم عضة قوية في الرقبة. وقال هيندي إنه في حين أن فكي الأسد من المؤكد يمكنهما تمزيق حنجرة الظبي أو الذئب، إلا أن أسنانه لا يمكن أن تخترق قشر التنين.

ولفتت إلى أن قرون الظبي يمكن أن تخترق درع التنين، شريطة أن تكون هناك بالفعل منطقة متآكلة أو فجوة بين القشور، إذا يهرب الظبي من نيران التنين. ومع ذلك، فإن القوة اللازمة لضربة قاتلة سيتطلب من التنين أن يسقط من السماء ويستقر على  قرون الظبي، والقضاء على الظبي والتنين.

ومع ابتعاد التنين، يمكن للذئب مواجهة الأسد. ومن المؤكد أن مجموعة من الذئاب ستهزم أسدًا، لكن الذئب الوحيد سيكون في وضع سيئ، لأن هذه الحيوانات تصطاد عادةً كفريق واحد، على حد قول هيندي. وفي مواجهة فردية، يمكن للأسد الظهور بسهولة كمنتصر، مثلما فعلت عائلة لانيستر.

لذا، عندما تهدأ المعركة، من سيبقى؟ في حين أن بعض الظروف قد تفضل الأسد، فمن المرجح أن يسحق التنين (أو يحرق) المنافسة، وافق الخبراء (ومحرري Live Science) جميعهم.

وقالت هيندي “لديها دروع لا تصدق ويمكنها الطيران ولديها نيران مما يمنحها القدرة على إلحاق الضرر من مسافة بعيدة. وبالتالي هزيمتها ستكون أمرًا صعبًا للغاية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق