أخبار

إخلاء سبيل 36 متهما من أقارب “عفروتو” تجمهروا أمام قسم المقطم

متهمون باقتحام قسم شرطة المقطم واستخدام الملوتوف

 

 

وكالات

قررت غرفة المشورة بمحكمة  جنوب القاهرة بالسيدة زينب، برئاسة  المستشار احمد سعفان ، قبول استئناف 36 متهما على حبسهم بتهمة  التجمهر أمام قسم المقطم، احتجاجًا على مقتل الشاب محمد عبد الحكيم “عفروتو” أثناء احتجازه بتهمة الاتجار فى المخدرات بالقسم، وأمرت بإخلاء سبيلهم بكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم.
 عقدت الجلسة داخل غرفة المداولة، وحضر المتهمون وسط حراسة أمنية مشددة.
وطلب دفاع  المتهمين كلا من المحامي معتز طارق ورفعت الباشا بإخلاء سبيل المتهمين بأي ضمان تراه المحكمة.
ونسبت النيابة برئاسة المستشار مصطفى بركات، للمتهمين اتهامات التجمهر وحرق سيارتي شرطة ومقاومة السلطات، ومحاولة اقتحام قسم شرطة المقطم، وحيازة مولوتوف.
 وكان نحو 100 من أقارب وأصدقاء المحتجز المتوفي، تجمهروا أمام قسم شرطة المقطم، زاعمين أنه تعرض للتعذيب حتى الموت داخل القسم، وهو ما نفته مناظرة النيابة وتقرير الطب الشرعي.
 ونفت مناظرة النيابة، وجود أى آثار للتعذيب بجسد “عفروتو”، إلا أن تقرير الطب الشرعي، قال إن سبب الوفاة تهتك فى الطحال ونزيف بالبطن ما أكد للنيابة واقعة التعذيب والقتل، وأحيل ضابط المباحث وأمين شرطة فى الواقعة للمحاكمة الجنائية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق