أخبار

إخلاء سبيل صاحب كتاب “هل مصر بلد فقير حقًّا؟”

المحكمة أخلت سبيله بضمان محل إقامته ويحق للنيابة أن تطعن على القرار

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، الإثنين، إخلاء سبيل الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالخالق فاروق، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 343 والمتهم فيها بنشر أخبار كاذبة على خلفية إعداده كتاب “هل مصر بلد فقير حقاً” ونشره عبر الإنترنت عقب مصادرته من المطبعة.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة أخلت سبيله بضمان محل إقامته، ويحق للنيابة أن تطعن على القرار لكنها لم تطعن حتى مثول الجريدة للطبع.

وقال المحامي علي عطية إنهم “كفريق دفاع عن فاروق قدموا طلبا لنيابة حوادث جنوب القاهرة لاستئناف قرار الحبس الصادر بحق موكلهم، وإبراهيم الخطيب، صاحب المطبعة، والمحبوس أيضا في القضية، وتم عرض المتهمين على محكمة جنح مستأنف البساتين ودار السلام المنعقدة بغرفة مشورة، وقررت المحكمة بعد الاطلاع على ملف القضية وطلبات الدفاع إخلاء سبيلهما بضمان محل إقامتهما”.

وأضاف الدفاع أن “فاروق كان يعاني من المرض وسمح له بتناول حقنة داخل قسم شرطة دار السلام”، ووجه فريق الدفاع الشكر إلى مأمور القسم الذي تفهم مرض موكلهم وسمح بدخول طبيب لإعطاء فاروق الحقنة التي يأخذها بشكل دوري.

ويحاكم فاروق بتهمة حيازة مطبوع معد للتوزيع يتضمن تقارير وبيانات كاذبة إلى جانب نشر أخبار وبيانات كاذبة بسوء نية، في إشارة إلى الكتاب الذي ألفه عبدالخالق فاروق والذي يتضمن تقارير منسوبة إلى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وأجهزة رسمية أخرى تشير إلى وجود موارد متعددة لمصر، وأن السبب في الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها البلاد يرجع إلى الفساد وسوء الإدارة.

مقالات ذات صلة

إغلاق