منوعات

إحصاء: البعوضة أخطر الكائنات ..والإنسان قاتل نفسه

البعوضة أكثر الكائنات فتكا على وجه الأرض، يليها الإنسان، ثم الثعابين، وداء الكلب، وذبابة التسي تسي

عن مدونة بيل جيتس

إذا فكرت في أكثر الكائنات الحيّة فتكًا بالإنسان، فما الذي سيخطر ببالك؟

أسماك القرش المفترسة؟ الثعابين؟ الأسود؟

الإجابة: البعوضة

طبقًا لإحصائيات علمية حديثة، نشرها الملياردير بيل جيتس على مدونته، تفتك البعوضة الصغيرة تلك بحياة 725 ألف شخص سنويًا لأنها تحمل عددًا من الأمراض الخطيرة المدمرة، أسوأها الملاريا الذي يقتل سنويًا 600 ألف شخص. ويهدد البعوض نحو نصف سكان العالم، كما إنه يتسبب في خسارة العالم مليارات الدولارات سنويًا.

وبعد البعوض، يأتي الإنسان كثاني أكثر الكائنات الحية فتكًا بالإنسان نفسه. إذ يتسبب في مقتل 475 ألف شخص سنويًا. ويأتي بعده الثعابين بفارق كبير نسبيًا، 50 ألف شخص سنويًا، ويفتك داء الكلب بحياة 25 ألف شخص، ثم ذبابة تسي تسي التي تودي بحياة 10 ألاف شخص سنويًا.

أما أسماك القرش المخيفة فلا تودي سنويًا إلا بحياة 10 أشخاص فقط ويتفوق عليها الأسود التي تفتك بحياة مائة شخص سنويًا.

تكمن خطورة البعوضة التي يوجد منها حوالي 2500 نوع حول العالم أنها موجودة في كل مكان بالكرة الأرضية فيما عدا القارة الجنوبية “أنتاركتيكا”، وخلال ذروة مواسم تكاثرها، يفوق عددها كل أنواع الكائنات الحية الأخرى على الأرض، فيما عدا النمل الأبيض والنمل.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق