أخبار

إحالة اللبنانية منى المذبوح لمحاكمة جنائية عاجلة بتهمة إهانة المصريين

مِن المحتمل أن تُواجه منى عقوبة صارمة إذا ما أدينت

أحال النائب العام نبيل أحمد صادق، الأحد، اللبنانية منى المذبوح إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة الإساءة للشعب المصري، وإذاعتها عمدا إشاعات كاذبة، من شأنها المساس بالمجتمع والتعدي على الأديان.

وفي وقت سابق من اليوم أمرت محكمة مصر الجديدة بتجديد حبس المذبوح لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة استئناف القاهرة بعد اعتقالها يوم 31 مايو قبيل مغادرتها البلاد على خلفية اتهامها بتوجيه إساءات للشعب المصري.

كانت عدة بلاغات تم تحريكها للنائب العام تطالب بالتحقيق مع مذبوح، على خلفية الإساءة التي وجهتها إلى رجال ونساء مصر، وطالبت البلاغات بإدراجها على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد، وضبطها وإحضارها والتحقيق معها وتقديمها للمحاكمة العاجلة.

كانت المذبوح بثت مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” استخدمت فيه ما وصفه مسؤولون بـ”الألفاظ الخادشة للحياء العام والسباب لعموم المصريين”، بسبب “تعرضها لتحرش ومضايقات من أكثر من شخص بالقاهرة”.

ووجهت المذبوح إلى نساء مصر عبارات وألفاظا خادشة للحياء، بالإضافة إلى رمي الرجال بألفاظ تنطوي على جرائم أخلاقية، كما قامت أيضا بإهانة رئيس الدولة.

كما زعمت أن مبلغا من المال سرق من شقة كانت تستأجرها قرب مدينة الإسكندرية الساحلية، في زيارة سابقة لها لمصر. كما سبت سلوك المصريين في شهر رمضان، قائلة إن مطعما “تأخّر في تقديم الطعام لها لأنه لا يخدم الزبائن قبل أذان المغرب”.

ونشرت صحيفة “اليوم السابع” مقطع فيديو، قالت إنه أول ظهور لمنى بعد اعتقالها، وظهرت وسط حراسة أمنية مشددة من الشرطة النسائية، وهي مرتدية الحجاب.

كانت النيابة أمرت السبت، بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق، وجدد قاضٍ حبسَها 15 يوما أخرى اليوم.

وقال المحامي عمرو عبدالسلام، مقدم البلاغ، لرويترز، إن المتهمة قالت في تحقيقات النيابة إنها قصدت بكلامها فئة واحدة من الشعب المصري.

وتواجه منى عقوبة صارمة إذا ما أدينت، حيث من المحتمل أن تُسجن خلال فترة تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات.

وقالت وكالة رويترز إنه لم يتسنّ الحصول على تعليق من السائحة اللبنانية.

كانت المذبوح ظهرت في فيديو ثانٍ، اعتذرت فيه عن الفيديو الأول، وقالت إنها لم تقصد إثارة البلبلة أو سبّ كل المصريين، وأضافت: “أنا بحب المصريين قوي، ولي أصحاب جدعان جدا، ووقفوا جنبي وأنا وقفت جنبهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق