أخبارمجتمع

إحالة أوراق قاتل ابنَيْه في قرية ميت سلسيل لفضيلة المفتي

تحديد جلسة 17 إبريل للنطق بالحكم

زحمة

قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة الثالثة برئاسة المستشار نسيم بيومي، وعضوية كل من المستشارين هيثم الضو، ويحيى صادق، وأمانة سر أحمد الحنفي، إحالة أوراق محمود نظمي السيد، المتهم بقتل ابنيه ريان ومحمد، عن طريق إلقائهم في نهر النيل من أعلى كوبري فارسكور في دمياط خلال احتفالات عيد الأضحى المبارك وتحديد جلسة 17 إبريل للنطق بالحكم.

تعود الواقعة إلى أغسطس الماضي في أثناء احتفالات عيد الأضحى المبارك، عندما تلقى اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمي السيد ومقيم منطقة البحر الجديد في المدينة باختطاف طفليه محمود وريان في أثناء وجودهما معه بالملاهي الكائنة في المنطقة، في أول أيام عيد الأضحى.

وانتقلت المباحث بقيادة الرائد محمد فتحي صالح رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وتبين أن الطفلين كانا مع والدهما للاحتفال بالعيد، إلا أن الوالد فوجئ بشخص يأخذه بالأحضان، ويدعي أنه زميله في المدرسة في المرحلة الابتدائية، وظل يتحدث معه، وعندما تركه وذهب لم يجد نجليه.

وأوضح شهود عيان أنهم رأوا الطفلين بصحبة سيدة منتقبة، استقلت “توك توك”، وسارت بهما عبر طريق السرو، وبعد 18 ساعة من البحث عثر على جثتي الطفلين في نهر النيل بفارسكور. وخلال الساعات الأخيرة الماضية، اختفى والد الطفلين تمامًا، بعد تشييع الجنازة، في ظروف غامضة، وأغلق هاتفه المحمول، ثم عاد للظهور، واتجه إلى قسم الشرطة، قبل أن يفجر مفاجأة أنه قاتل طفليه.

كان والد الطفلين اعترف بقتله لطفليه ريان ومحمد، وقيامه بإلقائهما أحياء في مياه النيل من أعلى كوبري فارسكور للتخلص منهما، بعدما تم مواجهته بمقاطع الفيديو والتي تكذب روايته باختفاء الطفلين في الملاهي وبادّعائه مشاهدة بعض رواد الملاهي خروجهما مع سيدة منتقبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق