سياسة

إثيوبيا: أياد مصرية تدعم الاضطرابات في بلادنا

إثيوبيا: أياد مصرية تدعم الاضطرابات في بلادنا

زحمة – رويترز

اتهمت إثيوبيا اليوم مصر وإريتريا بتسليح وتدريب وتمويل مجموعات تعتبرها أديس أبابا وراء اندلاع موجة الاضطرابات في البلاد، استهدف فيها متظاهرون مصانع واتهموا الحكومة بالاستيلاء على الأراضي.

وقال جيتاتشو رضا المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية في مؤتمر صحفي بعد الإعلان يوم الأحد عن فرض حالة الطوارئ في البلاد “هناك دول متورطة بشكل مباشر في تسليح تلك العناصر وتمويلها وتدريبها.”

وذكر المتحدث بالاسم إريتريا التي لها نزاع حدودي قديم مع إثيوبيا ومصر التي لها نزاع مع أديس أبابا بشأن اقتسام الحقوق المائية في نهر النيل بوصفهما مصدرين لدعم “العصابات المسلحة”.

لكنه قال إن من المحتمل أن تلك العناصر التي تؤيد المسلحين في الداخل تعمل دون دعم حكومي رسمي وليست “أطرافا رسمية”.

وكانت إثيوبيا قد استدعت أمس السفير المصري لديها، أبو بكر حفني، لمناقشته بخصوص إقلية “الأورومو” المعارضة. وتحدث وزير الخارجية الإثيوبي مع حفني حول فيديو يظهر فيه شخص اعتبروه مصريًا يجتمع بعناصر من جبهة تحرير الأورومو.

ونفت الخارجية المصرية تلك الاتهامات، وقال أحمد أبو زيد المتحدث باسم الوزارة، إن مصر لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول وخصوصا التي تربطها علاقات وروابط خاصة على المستوى الرسمي والشعبي مثل إثيوبيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق