سياسة

أين كان الرئيس الأمريكي أثناء جنازة جون ماكين؟ 4 كلمات ردّ بها ترامب على “التوبيخ” الموجّه له

السيناتور الراحل طلب عدم حضور ترامب جنازته

المصدر: foxnews

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ردا من 4 كلمات فقط، وذلك بعد أن أدلى العديد من المتحدثين بكلماتهم في جنازة السيناتور جون ماكين التي تمت مع نهاية الأسبوع الماضي، أمس السبت.

“اجعلوا أمريكا رائعة مرة أخرى!”، قام الرئيس ترامب بكتابة هذه التغريدة بعد انتهاء الجنازة.

وفي وقت سابق من السبت، ألمحت ميجان ماكين، ابنة الراحل الجمهوري من ولاية أريزونا، إلى شعار ترامب في أثناء تأبينها لوالدها الذي توفي بسبب سرطان الدماغ في سن الـ81 في 25 أغسطس الماضي.

وقالت ماكين في حفل تأبيني في الكاتدرائية الوطنية في واشنطن: “أمريكا التي عاش بها جون ماكين في غير حاجة أن تكون رائعة مرة أخرى لأن أمريكا كانت دائما رائعة”.

وذكرت صحيفة “أريزونا ريبورت” أن الجمهور الذي اشتمل على أهل النخبة في واشنطن، أشاد بالتعليق.

كان السيناتور الراحل من أشد منتقدي الرئيس وطلب عدم حضور ترامب جنازته، لكن كانت ابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر ضمن الحضور.

يمكن تفسير جزء كبير من العداء بين ترامب وماكين إلى قول ترامب أدلى به في يوليو 2015، حيث قال ترامب عن ماكين الذي أمضى أكثر من خمس سنوات كسجين حرب في فيتنام: “إنه ليس بطلا في الحرب، لقد كان بطل حرب لأنه تم القبض عليه، أنا أحب الناس الذين لم يتم القبض عليهم”.

وبينما كان المشيعون يحضرون حفل تأبين ماكين، كان الرئيس يلعب الجولف في نادي ترامب الوطني للغولف في مقاطعة لودون بولاية فرجينيا، وغرّد من هناك بشأن مفاوضات “نافتا”.

وتصدر الرئيسان الأمريكيان السابقان، باراك أوباما، وجورج بوش الابن، المشيعين أمس السبت، في مراسم وداع السيناتور جون ماكين بطل حرب فيتنام والمرشح الرئاسي السابق الذي أحبط الرجلان محاولاته للوصول إلى البيت الأبيض.

وحضر العشرات من أعضاء الكونجرس الجنازة، التي غاب عنها ترامب، وشاركت فيها شخصيات أمريكية كبيرة مثل بيل وهيلاري كلينتون، وآل جور وديك تشيني اللذين شغلا منصب نائب الرئيس، ووزيري الخارجية السابقين جون كيري وهنري كيسنجر، ووزير الدفاع جيم ماتيس وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي.

ويمثل غياب الرئيس ترامب عن الجنازة ضربة جديدة له، خصوصا أنه سبق أن دخل في خلافات كبيرة مع ماكين، عكست الصراع الكبير بين السياسي المرموق في الحزب الجمهوري والرئيس الحالي المنتمي للحزب نفسه.

وشغل الراحل جون ماكين، منصب السيناتور الجمهوري في ولاية أريزونا لمدة 31 عاما، وكان طيارا في البحرية الأمريكية، وتم إلقاء القبض عليه خلال حرب فيتنام، وكان أسير حرب لمدة 5 سنوات في هانوي.

وسيتم دفن جثمانه اليوم الأحد، في مقبرة الأكاديمية البحرية الأمريكية، بعد إقامة حفل خاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق