أخباررياضة

أول قرار من “أون سبورت” بشأن فيديو مجدي عبدالغني وميدو وحازم إمام

القرار الأول بعد تسريب فيديو -غير لائق- لفريق الاستوديو التحليلي

قررت قناة on sport الرياضية استبعاد كل من مجدي عبدالغني وحازم إمام عضوي مجلس اتحاد الكرة وأحمد حسام ميدو من الاستوديو التحليلي لمباراة مصر واليونان وذلك على خلفية واقعة الفيديو المسرب على مواقع السوشيال ميديا في الاستوديو التحليلي لمباراة مصر والبرتغال، والذي ظهر به حديث غير لائق بين عدد من المعلقين في الاستوديو، وعاد الثلاثي من سويسرا اليوم الإثنين بعد استبعادهم مباشرة.

وأصدرت قناة «أون سبورت»، بيانًا بشأن واقعة الفيديو المسرب وصرح مصدر مسؤول في إدارة «أون سبورت» بأنه جار التحقيق في كل ملابسات ما حدث بالرغم من أنه لم يكن هناك بث تليفزيوني، ولم يتم بث هذا الفيديو على أي من الوسائل الإعلامية التي تديرها القناة، وأن ما حدث وتم نشره كان في أثناء استراحة الاستوديو.

وأفادت «أون سبورت» بأن كل الإدارات المسؤولة يتم سؤالها لتحديد ما إذا كان هذا الفيديو تم من داخل فريق العمل أو من الفريق الخارجي، وأن التحقيق مع كل الأطراف بدأ منذ فجر السبت.

وأشار إلى أنه سيتم التعامل مع الشخص المسؤول عن تصوير الفيديو وبثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأن ما تم نشره غير لائق بسمعة فريق العمل حتى وإن تم تسجيله دون علمهم في أثناء استراحة الاستوديو، وعليه يستوجب اتخاذ إجراءات رادعة وفورية حفاظًا على قيم واحترام المجتمع المصري ككل وفريق العمل بشكل خاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق