أخباررياضةسياسة

أوّل رئيس دولة بخلفية رياضية.. جورج ويا رئيسًا لليبيريا

حمل ألقاب أفضل لاعب في العالم وأفريقيا وأوروبا

زحمة- وكالات

فاز نجم كرة القدم العالمي السابق، السيناتور جورج ويا، في الدورة الثانية من انتخابات الرئاسة في ليبيريا، ليصبح رئيسًا لبلد يشهد أول تداول ديمقراطي للسلطة منذ عام 1944.

وأوضحت اللجنة الوطنية الانتخابية في ليبيريا، أن ويا، فاز في جولة الإعادة بنسبة 61.5 في المئة، بعد فرز 98.1 في المئة من الأصوات.

في المقابل، حصل نائب الرئيسة جوزف بواكاي، خصم ويا في الانتخابات، على 38.5 بالمئة، وفق ما ذكرته وكالة “فرانس برس”.

وستكون هذه أول عملية انتقال ديمقراطية منذ أكثر من 70 عامًا، في البلد الناطق بالإنجليزية في غرب أفريقيا.

وكان ويا، أحد نجوم ناديي باريس سان جيرمان، وميلانو وتشيلسي، في تسعينيات القرن الماضي، وسيتولى مهامه في 22 يناير 2018 خلفا للرئيسة إيلين جونسون سيرليف.

حصل ويا، على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، وأفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في أفريقيا، ليصبح اللاعب الوحيد في العالم الذي يمتلك الألقاب الثلاثة.

ووجه ويا، الرئيس رقم 25 في تاريخ ليبيريا، عبر حسابه الشخصي على “تويتر” الشكر لمؤيديه والتأكيد على تحرير البلاد.

من جانبه حرص الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، على تهنئة جورج ويا، نجم الكرة الليبيرية الأسبق، والفائز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية في ليبيريا، ليصبح أول رئيس دولة بخلفية رياضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق