أخبار

أول تعليق من نانسي بيلوسي على تمزيق خطاب ترامب

"كان هذا الشيء المهذب الذي يجب القيام به مقارنة مع أشياء أخرى"

علقت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، على سبب تمزيقها نسخة من خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مباشرة على الهواء، اليوم الأربعاء، عقب إلقاء الرئيس خطاب حالة الاتحاد، والذي استمر لأكثر من ساعة، تطرق فيه لمواضيع الأمن القومي ومكافحة الإرهاب والصحة والاقتصاد.

وبعد خروجها من القاعة، علقت بيلوسي على ما قامت به، قائلة: “كان هذا الشيء المهذب الذي يجب القيام به”.

وأضافت: “مزقت الخطاب.. كان هذا الشيء المهذب الذي يجب القيام به مقارنة مع أشياء أخرى”، وتابعت “لقد كان خطابا قذرا”.

كما أصدرت عقب ذلك بيانا، قالت فيه إن خطاب ترامب كان مليئا بالمغالطات.. مرة أخرى لم يكن الرئيس صادقا”.

وبعد تسليمه نسخة من خطابه لبيلوسي، مدت الأخيرة يدها، إلا أن ترامب رفض مصافحتها واستدار للبدء بالكلمة، وعلت الدهشة وجه رئيسة مجلس النواب.

ترامب ونانسي بيلوسي في خطاب حالة الاتحاد

وعقب انتهاء ترامب من إلقاء كلمته، وخلال تصفيق الحضور، وقفت بيلوسي وهي إلى جانب نائب الرئيس، مايك بنس، ومزقت نسخة الخطاب أمام الجميع.

وتعد بيلوسي من أشد المعارضين لسياسات ترامب، وتعتبر الشخصية الرئيسية في ملف عزل ترامب، الأمر الذي خلق عداوة بين الاثنين.

ويذكر أنه ووفقا للدستور الأمريكي وبالتحديد الفقرة الثالثة من المادة الثانية، فإن قضية العزل ترسل برمتها إلى مجلس الشيوخ، إذ ينص الدستور على أن “لمجلس الشيوخ وحده سلطة إجراء محاكمة في جميع تهم المسؤولين. وعندما ينعقد مجلس الشيوخ لذلك الغرض، يقسم جميع أعضائه باليمين أو بالإقرار. وعندما تتم محاكمة رئيس الولايات المتحدة، يرأس رئيس القضاة الجلسات: ولا يجوز إدانة أي شخص بدون موافقة ثلثي الأعضاء الحاضرين”.

ويتضمن الجزء الخاص بمجلس الشيوخ في عملية العزل محاكمة يكون فيها النواب مدّعون عامّون بينما يكون مجلس الشيوخ أعضاء بهيئة المحلفين. ويجب أن يصوّت ثلثيهم بالإدانة، وبالقيام ببعض الحسابات فيجب أن يكون عددهم 67 سيناتوراً على أقل تقدير، وبالتقسيم الحالي للحزب، فهذا يعني أن على 20 يسناتوراً جمهورياً أن يصوت لإدانة ترامب، على افتراض بأن كل الديمقراطيين سيصوتون لصالح ذلك أيضاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق