أخبار

أول تجربة لاختبار لقاح كورونا على البشر.. وهذا موعد اعتماده

45 مشارك سيجرى عليهم التجربة الأولى من نوعها

أعلن مسؤول أمريكي أنه سيتم الكشف، اليوم الإثنين، عن أول جرعة تجريبية كلقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وذلك في خبر سار للعالم أجمع.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة أسوشيتد برس، إن المشارك الأول في التجربة السريرية سيتلقى اللقاح التجريبي اليوم لأن التجربة لم تعلن بعد.

المشاركون مصابون؟

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإن أول المشاركين في هذه الاختبارات من المفترض أنهم تلقوا جرعة من اللقاح التجريبي يوم الاثنين، في مسعى للتأكد من احتمال ظهور أعراض جانبية مؤذية.

لكن هؤلاء الأشخاص الذين يشاركون في تجربة اللقاح، لن تُنقل إليهم عدوى كورونا، بل سيخوضون هذه التجربة وهم في أتم العافية.

هذه الخطوة العلمية هي الأولى من نوعها، سيتراوح عمر المشاركين المتطوعين بين 18 و55، وعددهم 45، ويقول الباحثون إنهم لن يتعرضوا لأي أذى.

من الممول؟

كما لفت إلى أن المعاهد الوطنية للصحة تمول التجربة التي تجري بمنشأة أبحاث في مدينة سياتل بولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة، بحسب ما أكده مسؤولون أمريكيون.

متى سيخرج للنور؟

يشار إلى أنه بحسب مسؤولي الصحة العامة، فإن التحقق بشكل كامل من صحة أي لقاح محتمل سيستغرق من عام إلى 18 شهراً.

ومن المقرر أن تتواصل هذه التجارب إلى غاية مطلع يونيو 2021، لأجل التأكد من سلامة اللقاح الذي أطلق عليه اسم mRNA-1273.

وفي حال تكللت التجربة الأميركية بالنجاح، أي إذا تبين أن اللقاح لا يؤدي إلى مضاعفات جانبية غير مرغوب فيها، فإن تطوير اللقاح سيتطلب أكثر من عام.

وقال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فوسي، إنه في حال نجاح اختبارات السلامة، ستكون ثمة حاجة إلى انتظار سنة أو سنة ونصف السنة للحصول على لقاح يمكن استخدامه على نطاق واسع.

كورونا يغزو العالم

وحتى الآن، أودى فيروس كورونا بحياة نحو 6512 شخصاً في العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، كما سُجلت نحو 169086 إصابة في 139 دولة ومنطقة منذ بداية انتشار الوباء.

إلا أن عدد الإصابات المشخصة لا يعكس الواقع بشكل كامل إذ إن معايير تعداد الإصابات وفحوص تشخيص فيروس “كوفيد-19” تختلف بحسب البلد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق