ثقافة و فن

أوّل بطولة تليفزيونية.. جوليا روبرتس تكشف عن دورها في Homecoming

روبرتس: أنا مجرّد ممثلة وسأذهب حيث تجبرني الظروف

المصدر: Independent

تلعب جوليا روبرتس دور البطولة في الدراما الجديدة القادمة لسام إسماعيل، مؤلف مسلسل “مستر روبوت”، باسم Homecoming.

وبذلك تنضم روبرتس للممثلين الذين أغراهم التليفزيون مؤخرًا، وهي الخطوة المتأخرة التي قامت بها ومع كل نجاحاتها السابقة قالت “لم أدّع أبدا أنني ممثلة سينمائية”.

وتابعت روبرتس في حديثها لصحيفة الإندبندنت البريطانية أول من أمس الثلاثاء في حفل غداء Amazon Prime Video في لندن: “أنا مجرد ممثلة، لذلك أعتقد بأنه الأنسب بالنسبة إليّ أذهب حيث تجبرني الظروف”.

ورغم أن الخط الفاصل بين الممثل السينمائي والتليفزيوني يتضاءل فإن روبرتس أكدت أنه لم يعد موجودًا في الواقع.

“لا أعرف الكثير من المبدعين الذين يمكنهم تقسيم أماكنهم ليصبحوا مبدعين بهذه الطريقة”، وأضافت: “نحن فقط نبحث عن هذا الشيء الذي نعتقد بأنه يمكننا تقديم شيء ذي قيمة إليه، إنها ليست في الواقع الوسيلة الكبيرة التي يجب متابعتها، لا أظن ذلك”.

في مسلسل Homecoming أو “العودة إلى الوطن”، ستلعب دور أخصائي حالة باسم هايدي بيرجمان، تعمل في مرفق حكومي سري تتم فيه إعادة تأهيل قدامى المحاربين الشباب في المجتمع.

“لقد كنت أفكر في القصة، لأن هذا هو ما يهم، لم يكن يهم ما إذا كان سيكون على خشبة المسرح أو الشاشة أو التليفزيون”.

لدى سام أفكار ورؤية رائعة للمسلسل، وهو يرتقي بالعمل الفني، ولهذا قلت له “نعم”.

في سيناريوهات التليفزيون، تميل الميزانية المحددة لكل مشهد إلى أن تكون أصغر بكثير مما هو عليه في الأفلام، ومع ذلك فجرت روبرتس مفاجأة بشأن ميزانية مسلسلها، واصفة إياها بأنها لم توضع لفيلم من قبل.

جدير بالذكر أن الحلقة الأولى من مسلسل “العودة إلى الوطن” ستعرض في 2 نوفمبر 2018 على شبكة “أمازون”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق