إعلامرياضة

“أوراق بنما”: ميسي يرد “في المحكمة”

أوراق بنما: القيصر ميسي تهرب من الضرائب

 

الإندبندنت – صامويل أوسبورن

ترجمة: محمد الصباغ

 

يخطط ليونيل ميسي لمقاضاة جريدة إسبانية لزعمه تشهيرها به، وذلك بعدما ارتبط اسم لاعب برشلونة بأنشطة تهرب ضريبي في تسريبات الأخيرة التي عرفت باسم “أوراق بنما“.

اتهمت جريدة الكونفيدنشال قائد منتخب الأرجنتين ”بتأسيس شبكة للاحتيال الضريبي“ عبر شركة ميجا ستار البنمية لتجنب دفع الضرائب المتعلقة بعقود حقوق استخدام الصور.

ويمثُل ميسي مع والده جورج في 31 مايو المقبل أمام المحكمة في اتهامات منفصلة بالتهرب الضريبي.

ونشرت الكونفيدنشال توقيع ليونيل ميسي ووالده على وثائق تطلب الحصول على شركة ظاهرية باسم ميجا ستار إنتر برايزس (Mega Star Enterprises) وذلك عبر شركة أخرى من أوروجواي.

وقد اشترى مهاجم برشلونة ووالده الشركة بعد يوم من بدء السلطات الإسبانية تحقيقات معهما في مزاعم بالتهرب من دفع ضرائب قيمتها 4.1 مليون يورو.

ولم يشر إلى الشركة في لائحة اتهامات الحكومة الإسبانية في عامي 2014 و 2015 ضد الثنائي.

وفي ديسمبر 2015، أصبح والد ميسي المالك الوحيد للشركة. ومن المقرر أن يصدر اللاعب بياناً حول مصداقية تلك المزاعم.

ويعد تسريب وثائق بنما أكبر عملية تسريب بيانات من نوعها في تاريخ الصحافة. حيث بلغت والوثائق المسربة إلى ما هو أكثر من 11.5 مليون وثيقة تمتلكها شركة موساك فونسيكا القانونية ومقرها بنما، وقد تم تمريرها إلى الجريدة الألمانية زود دويتشه تسايتونج (Seddeutsche Zeitung)، والتي بدورها شاركت البيانات مع 107 مؤسسة أعلامية حول العالم.

وتكشف تلك الوثائق عن معلومات تتعلق بـ 72 من رؤساء الدول الحاليين والسابقين و140 شخصية سياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق