سياسة

أهداف نيمار والبث المباشر .. مونديال الاحتيال

هناك كأس عالم أخرى انطلقت مع مونديال البرازيل، لكنها كأس عالم للاحتيال عبر الانترنت

يستغل اسم نيمار للاحتيال عبر الانترنت

مسقط دايلي

إعداد وترجمة – محمود مصطفى

مع انطلاق كأس العالم انطلقت حملة على جماهير الكرة أن يأخذوا حذرهم منها. فالمحتالون على الإنترنت يستخدمون ملفات خبيثة تحتوي على أخبار ومشاهد لأبرز لقطات مباريات كأس العالم والفرق واللاعبين للإيقاع بالمستخدمين حول العالم.

في البرازيل وحدها، يكتشف من 50 – 60 نطاق محتال (Phishing domain) كل يوم. وقال عامر شبارو المدير الإقليمي لشركة
“سيمانتيك” في الخليج والشام “جماهير كأس العالم في كل مكان يجب أن يتأخذ حذرها  من خدع التذاكر المجانية وخدمات الأخبار والبث عبر الإنترنت. سيمانتيك كشفت العديد من محاولات الخداع بواسطة البريد الإليكتروني ونتوقع أن تستهدف المحاولات الجماهير على مواقع التواصل الإجتماعي.”

شبارو قال إن رسائل البريد الإليكتروني التي تحتوي على أخبار كأس العالم وأبرز اللقطات والفرق واللاعبين يمكن أن تستخدم في إغراء المستخدمين بفتح ملفات مرتبطة خبيثة في صورة ملفات مضغوطة وإذا تم تشغيل هذه الملفات فإن هذا سيجعل حاسوب المستخدم قابلاً للتحكم فيه عبر أداة تحكم عن بعد تعرف بإسم دارك كوميت.

وأضاف شبارو “محاولات الخداع التي تعرض بثاً حياً مجانياً قد تطلب منك ملئ استبيان أو تحميل وتنصيب أحد التطبيقات لكي تستطيع مشاهدة البث.” كما قال شبارو إن أكثر الخدع شيوعاً تتضمن تذاكر مباريات مجانية.

رسالة بريد إلكتروني احتيالية تعرض تذاكر مجانية لحضور مباريات كأس العالم
رسالة بريد إلكتروني احتيالية تعرض تذاكر مجانية لحضور مباريات كأس العالم

وأوضح أن رسائل البريد الإلكتروني حالياً تتناول النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور. يقول شبارو “تحتوي الرسائل على ملف نصي خبيث يستغل ثغرة معروفة في تطبيق مايكروسوفت وورد.”

شركات الأمن السايبري راقبت خدعاً يتم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي تعرض بثاً حياً مجانياً للعديد من المباريات وخاصة المباريات النهائية.

يقول شبارو “كونوا حذرين فهذه المغريات هي مجرد حيل لوضع النقود في جيوب المحتالين.”

“كاسبرسكاي لاب” أحد أكبر مزودي خدمات الأمن على الإنترنت لديه نصائح حول كيفية البقاء محمياً من محاولات الاحتيال والبرمجيات الخبيثة المرتدية  ثوب  كأس العالم.

فابيو أسوليني الباحث الأمني في “كاسبرسكاي” يقول “نكتشف يومياً 50 – 60 نطاقا  محتالا في البرازيل وحدها وتكون في الأغلب نطاققات معقدة بشدة ومصممة بعناية. في الواقع ليس من السهل على المستخدم العادي أن يميز بين نطاق مخادع وآخر حقيقي.”

بعض المواقع المحتالة تبدو آمنة فعلى سبيل المثال يبدأ الرابط كالآتي (https) حيث حرف “s” يرمز إلى أنه رابط آمن حيث أن المجرمين على الإنترنت يستطيعون شراء شهادات الأمن من السلطات المعنية.

يقول أسوليني “النطاقات المحتالة لديها في بعض الحالات نسخ تعمل على الهاتف المحمول وتحمل شكلاً يبدو أصلياً لاستهداف مستخدمي الهواتف الذكية واجهزة التابلت.”

نصائح أمنية:

-تأكد دائماً من الصفحة التي تطالعها قبل إدخال أي بيانات أو معلومات سرية فمواقع الإحتيال تصمم بدقة لتبدو أصلية.

-بالرغم من أن المواقع التي تبدأ روابطها بـ(https) أكثر أمناً من تلك التي تحمل البادئة (http) فإن هذا لا يعني أن هذه المواقع يمكن الوثوق فيها كلية. فالمجرمون على الإنترنت يتمكنون بنجاح وبشكل شرعي من الحصول على شهادات أمن.

-احذر من الرسائل التي تتلقاها من مرسلين مجهولين. تجنب الضغط على روابط في رسائل البريد الإلكتروني التي تصلك من مصادر لست متأكداً منها.

مقالات ذات صلة

إغلاق