منوعات

أنواع “الديجا فو” الستة

“الديجا فو” هو ظاهرة  “شوهد من قبل”، ولكن هل تعلم أن هناك منها 6 أنواع؟

Thespiritscience.net- ليكسى

ترجمة دعاء جمال

1. ديجا فو “Déjà vu ” “شوهد من قبل”

“شوهد من قبل”، هو الشعور بأن تكون متأكداً من اختبارك لموقف معين فى السابق، كأن ما حدث يكرر نفسه فى لحظة جديدة، والكثير من هذه المرات، يكون لأنه حدث بالفعل من قبل، فعندما نفكر فى ما نفعل أونقول كل يوم، فإنه في  كثير من المرات  إعادة للفعل نفسه.

ولقد حدث كثيرا أن كنت  أحكي قصة معينة ثم اضطررت  في منتصفها أن أسأل أصدقائي : هل حكيتها لكم من قبل؟، وفي نصف الأوقات التى يحدث معى هذا،  يكون الأمر  قد حدث فى حلم.

2. ديجا فيكو،Déjà vécu (شعرت به من قبل)

هى مشابهة ل”ديجا فو” لكنها أكثر “احساسا”، فالـ”ديجا فو”، هو شىء “شاهدته” من قبل، ولكن لحظات الـ”ديجا فيكو”  هي  شىء شعرت به من قبل، حيث يستحضر حواس مثل الشمّ وأصواتًا بتفاصيل أعظم، إنه صورة أكثر شدة من ال”ديجا فو”

3. ديجا فيزيت، Déjà visité (كنت هنا من قبل)

هو شعور رائع بالألفة مع مكان لم تذهب إليه من قبل، إذا كنت تتمشى في مدينة جديدة عليك أو في غابة على سبيل المثال، فيكون لديك هذا الإحساس الغريب بأنك كنت هناك من قبل، حسناً، ربما كنت هناك فى حالة حلم.

كنت اتمشى فى حى “سانتا كروز” وهو مكان لم أتخيل ان أزوره من قبل، لقد شعرت بإحساس عارم بأننى كنت هناك من قبل، لقد فكرت فى هذا المكان وأنا طفل، وكان هذا الشعور أقرب للاحساس بوجودى هنا أكثر من أي شيء، كانت التجربة مذهلة.

4. ديجا سينتى، Déjà senti ( ألم أتصل بك ، حق؟)

هو ظاهرة ” الإحساس مسبقاً” بشىء ما يترجم أحياناً بالأعتقاد بأنك قد تحدثت و فعلت شيئا، ولكن بعدها تدرك أنك لم تقل أى شىء، وتحدث فى لحظات من أحلام اليقظة، عندما تعتقد أنك فعلت شيئاً ما وترجع فجأة للواقع وتدرك أنك كنت جالساً مكانك طوال الوقت.

5. جامى فو، Jamais vu ( لماذا تبدو  الآن غريبة جدا ؟ )

المألوف المنسى، ظاهرة مجنونة، فهى بمثابة نقيض ال “ديجا فو”،  عندما تقول كلمة عادية تكررها كثيرا ثم فجأة لا يمكنك حتى أن تصدق أنها كلمة بعد الآن، تبدأ فى الشك إذا كنت قد  تهجأتها بطريقة صحيحة  وتصبح بالنسبة إليك  كصوت غريب لحروف مختلطة.

أول مرة حدثت لى كنت فى السادسة وقلت كلمة “finger، إصبع” مرات متكررة، وأفزعنى كيف لم أستطع التعرف عليها بعد تكرارها.

6. بريسكى فو،Presque vu (على طرف لساني)

طرف اللسان، هو هذا الإحساس المزعج بوجود شىء “على طرف لسانك” حتى أنه  يمكنك تقريباً إمساك الكلمة أو الفكرة التى تحاول تذكرها ولكن لا يمكنك الحصول عليها، تجربة غريبة للغاية، كأنه بإمكانك مشاهدة أجزاء من الكلمة فى عقلك لكنها مضطربة ولا يمكنك إمساكها، واللحظه التى ترجعها إلى وعيك وتعبر عنها تكون مميزة وغير مفسرة أيضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق