أخبارإعلامسياسة

“أمن الدولة” تستدعي 9 صحفيين من “المصري اليوم”..وعودة الموقع

بينهم رئيس التحرير السابق

رئيس التحرير الجديد للمصري اليوم الكاتب حمدي رزق

تلقى مجلس نقابة الصحفيين، مساء الثلاثاء، استدعاء من نيابة أمن الدولة العليا للزميل محمد السيد صالح، رئيس تحرير «المصرى اليوم» السابق، و8 من مراسلى الجريدة فى المحافظات، للتحقيق معهم، اليوم، فى بلاغ مقدم ضدهم بسبب مانشيت نشرته الجريدة فى 29 مارس الماضى.

وقرر مجلس نقابة الصحفيين تكليف سيد أبوزيد، المستشار القانونى للنقابة، بالتوجه إلى نيابة أمن الدولة العليا للاطلاع على البلاغ، وطلب تأجيل التحقيق لحين وصول المراسلين من محافظاتهم نظرًا لبعد المسافة. وقالت مصادر بالنقابة إن النقيب عبدالمحسن سلامة بدأ تحركات مع بعض الجهات الرسمية، ومقدمى البلاغات ضد الجريدة، لإقناعهم بالتنازل عنها فى ظل احتفاظ النقابة بحقها الأصيل فى إدارة مثل تلك الخلافات المهنية وإجرائها تحقيقاً فى الأمر.

وأكد مجلس النقابة، فى اجتماعه مساء الثلاثاء، دعمه لحرية الصحافة، وأعلن أنه تابع عن قرب المشكلة التى تعرضت لها «المصرى اليوم» وموقع «مصر العربية»، وطالب بتفعيل المادة 71 من الدستور التى تحظر فرض رقابة على الصحف ووسائل الإعلام المصرية أو مصادرتها أو إغلاقها بأى وجه، وتفعيل التفاهم الذى تم بين النقابة والنائب العام فيما يخص عدم جواز الحبس فى قضايا النشر، ورفض دفع أى كفالات فى قضايا النشر. وأكد المجلس رفضه ازدواجية العقوبات الموقعة على «المصرى اليوم» من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والنيابة العامة، لافتاً إلى اتفاقه مع قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بإحالة الأمر للنقابة لاتخاذ ما تراه بعيداً عن ساحات القضاء.

،ومن ناحية أخرى، استطاع القراء داخل مصر الولوج إلى  الموقع الإلكتروني للمصري اليوم لأول مرة منذ بداية الأزمة، وكان الموقع قد تعطل داخل مصر منذ بداية الشهر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق