أخبارسياسة

“أمن الدولة” تحقق مع عبدالمنعم أبوالفتوح في اتهامات من بينها “قلب نظام الحكم”

نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع رئيس حزب مصر القوية

مصر.. القبض على عبد المنعم أبو الفتوح و6 من قيادات حزب مصر القوية

تبدأ نيابة أمن الدولة العليا اليوم الخميس التحقيق مع رئيس حزب مصر القوية والمرشح الرئاسي السابق، عبدالمنعم أبوالفتوح في اتهامات في اتصاله بتنظيم جماعة الإخوان المسلمين، والتحريض على الدولة.

وأخلي سبيل أعضاء المكتب السياسي الستة للحزب (أحمد عبدالجواد، أحمد سالم، محمد عثمان، عبدالرحمن هريدي، أحمد إمام، تامر جيلاني)، في الساعات الأولى من صباح اليوم، من قسم التجمع الخامس وتصوير بطاقاتهم الشخصية والاحتفاظ بعناوينهم، واستمرار احتجاز أبوالفتوح بحسب المحامي محمد الباقر.

وقال موقع “اليوم السابع” إن طارق محمود، المحامي بالنقض والدستورية العليا، تقدم منذ أيام ببلاغ النائب العام (رقم 653) لسنة 2018، ضد أبوالفتوح طالب فيه بضبطه وإحضاره والتحقيق معه في عدد من الاتهامات.

وحسب البلاغ، يواجه أبوالفتوح ستة اتهامات، وهي التحريض على الدولة والدعوة لتعطيل العمل بالدستور، والدعوة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، والانتماء لتنظيم جماعة الإخوان والاتصالات بقيادات الإخوان الهاربة خارج البلاد، وقلب نظام الحكم وتهديد الأمن القومي وإسقاط الدولة وإشاعة الفوضى وعدم الاستقرار وإعاقة مؤسسات الدولة عن ممارسة دورها في بسط الاستقرار الأمني والسياسي.

كان المحامي سمير صبري قدم الإثنين الماضي بلاغا إلى النائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا، ضد أبوالفتوح، بعد ظهوره على قناة “الجزيرة”، واتهمه بـ”تعمد الإساءة للدولة المصرية ورئيسها ومجلس النواب متعمدا نشر أخبار كاذبة”، خلال ظهوره على شاشة الجزيرة.

كانت النيابة العامة أمرت ليل الأربعاء برئاسة المستشار نبيل صادق، بضبط وإحضار أبوالفتوح في قضية خاصة بتنظيم جماعة الإخوان المسلمين.

وكشف الإعلامي مصطفى بكري أن المرشح الرئاسي السابق يواجه اتهامات حول ”علاقته بتنظيمات إرهابيه وتهديد أمن واستقرار البلاد”. موضحا أن “الأجهزة الأمنية تحركت إلى منزله لتلقي القبض عليه وتفتش منزله، حيث عثرت على العديد من الدلائل التي تثبت إدانته وعلاقته ببعض الخارجين على القانون والمتآمرين على أمن البلاد”.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن سناء أحمد، وهي قريبة أبوالفتوح، قولها إن عشرات من رجال الشرطة في ملابس مدنية جاؤوا إلى المنزل ومعهم أمر ضبط وإحضار واقتادوه ليل الأربعاء.

وألقت قوات الأمن السبت الماضي، القبض على نائب رئيس حزب «مصر القوية» محمد القصاص بتهمة “الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون”.

يذكر أن أبوالفتوح دعا إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل ضمن دعوة “الحركة المدني الديمقراطية” في 30 يناير الماضي، ويعد من أبرز السياسيين الإسلاميين في مصر، وكان ترشح في انتخابات الرئاسة في 2012 وجاء في المركز الرابع إثر جولتها الأولى بعد كل من محمد مرسي وأحمد شفيق وحمدين صباحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق