“أمن الدولة” تُجدِّد حبس سارة حجازي

وجهت إلى سارة تهم التحريض على الفجور والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون

Related image

قررت نيابة أمن الدولة العليا، مساء الأربعاء، تجديد حبس الناشطة سارة حجازي 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامها برفع علم “المثليّة الجنسيّة” في حفل فريق مشروع ليلى الذي أقيم في القاهرة 22 سبتمبر الماضي والتحريض على الفسق والفجور في مكان عام.

ووجهت النيابة لحجازي تهم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة والكتابة والتحريض على الفسق والفجور في مكان عام.

ومن المقرر أن تنظر النيابة الأحد المقبل تجديد حبس الطالب أحمد علاء، المحتجز الثاني في القضية نفسها. 

كانت نيابة أمن الدولة أمرت بحبس حجازي وعلاء، في 2 أكتوبر الجاري 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكان محامون ومصادر حقوقية قالوا إن قوات الأمن اعتقلت كلا من حجازي العضو السابق بحزب العيش والحرية “تحت التأسيس”، وأحمد علاء الطالب بكلية الحقوق، على خلفيه اتهامهما برفع علم قوس قوس، شعار “المثلية الجنسية” خلال حفل موسيقي لفريق مشروع ليلى في 22 سبتمبر الماضي.

اقرأ ايضاً :   واشنطن بوست: كيري ينافق السيسي على حساب صورة أميركا
فاطمة لطفي

فاطمة لطفي